أعمدة ومقالات

” أزمة ضمير ” اغتيال وطن 

كتب – وليد عبد الجليل 

عندما يتحول المسئول لمجرد آلة لا روح فيها و لا حياة و لا إبداع عندما تستباح حرمات البسطاء و تنتهك كرامتهم بأيدي من

تولوا أمرهم فماذا ننتظر !

يد تبني و تبحث عن مستقبل و ألف يد تهدم و تختلس و ترتشي ، يد تعمل من أجل الكفاف و آلاف الأيادي تمتد لتسلب

خيرات الوطن ، يد تحمل السلاح دفاعاً عن الوطن و يد تحمل الإهانة لبسطائه. ألا تبت يداكم إن امتدت للعبث بكرامة البسطاء .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى