صحافة المواطن

” أزمة ضمير “

كتب / وليد عبد الجليل

أين وزارة الزراعة ؟!
من المسئول عن هذا الارتفاع الخرافي لأسعار المحاصيل و الخضروات ؟ و متى تتحمل الجهات المعنية المسئولية و تقوم بواجباتها في ظل الزيادة المحمومة في أسعار الخضروات و الفواكه و المحاصيل أين دور وزارة الزراعة في تنظيم دورة المحاصيل حتى تتوافر طوال العام بأسعار مناسبة ؟
أليس هذا الدور الذي أنشئت من أجله وزارة الزراعة و الجمعيات التعاونية الزراعية بالقرى أم أن هذه المؤسسات مجرد هيئات كرتونية يتقاضى موظفوها مرتبات كنوع من أنواع الإعانة فقط و ليس لها دور يذكر على أرض الواقع ؟!
أفيدونا أثابكم الله !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى