الرياضةعربى ودولى

أمم إفريقيا 2019: الجزائر تتفوق على السنغال وتعبر الى ثمن النهائي

منح يوسف البلايلي المنتخب الجزائري الخميس بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، بتسجيله هدف الفوز 1-صفر على السنغال في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة، في أحد أبرز مواعيد الدور الأول للبطولة المقامة في مصر حتى 19 تموز/يوليو.

وللمباراة الثانية تواليا، قدم منتخب المدرب جمال بلماضي عرضا هجوميا قويا وأداء دفاعيا صلبا احتوى هجوم أفضل منتخب إفريقي في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، على رغم أن السنغال استعادت في هذه المباراة خدمات نجمها ساديو مانيه الذي غاب عن المباراة الأولى للإيقاف.

وبنتيجة الفوز على ستاد 30 يونيو (الدفاع الجوي) في القاهرة، انفردت الجزائر بصدارة المجموعة بست نقاط، محققة فوزها الثاني بعد أول على كينيا 2-صفر، بينما تلقت السنغال الخسارة الأولى (فازت على تنزانيا 2-صفر أيضا في الجولة الأولى).

وطوى المنتخب الجزائري في انطلاق هذه النسخة تجربته المريرة مع البدايات المتواضعة. وهي المرة الأولى يتمكن فيها ثعالب الصحراء من تحقيق فوزين تواليا في المباراتين الأوليين لدور مجموعات أمم إفريقيا منذ نسخة 1990 على أرضهم، عندما أنهوا البطولة بإحراز لقبهم الوحيد.

ولم يجر بلماضي أي تغيير على تشكيلة المباراة الأولى، بينما قام مدرب السنغال آليو سيسيه ببعض التغييرات، فاستعان بشيخو كوياتيه في مركز الظهير الأيسر بدلا من ساليف سانيه الذي تعرض لإصابة في الكاحل ستبعده عن الدور الأول، وألفريد نداي بدلا من إدريسيا غوي، بينما كان الأبرز عودة نجم ليفربول الإنكليزي مانيه.

وقال مانيه بعد المباراة لقناة “تايم سبورتس” المصرية “كانت المباراة صعبة بالنسبة لنا، بذلنا الكثير من الجهد وحاولنا أن نضغط وحاولنا أن نفوز، لكن كان هناك الهدف”.

– بن ناصر الأفضل –

وتبادل المنتخبان الهجمات مطلع الشوط الأول بإيقاع مقبول، مع أفضلية جزائرية لاسيما عبر بغداد بونجاح، دون نجاح في هز الشباك.

وبعد محاولة سنغالية خجولة من تسديدة ضعيفة لكيتا بالدي اثر اختراق لمانيه على الجهة اليسرى (5)، بدأ الهجوم الجزائري بالتحرك لاسيما عبر الرباعي رياض محرز-سفيان فغولي-البلايلي-بونجاح، والذي أثبت تجانسه وسرعة حركته بدءا من المباراة الأولى.

ونفذ البلايلي في الدقيقة 15 ركلة حرة قوية بعد لمسة يد على كوياتيه أوقف بها تسديدة من خارج المنطقة لبونجاح، لكن الحارس السنغالي إدوار مندي تمكن من إيقافها بنجاح.

وضغط المنتخب السنغالي في الدقائق اللاحقة وتمكن من الحصول على أكثر من ركلة حرة متتالية خارج حدود المنطقة الجزائرية، دون أن تثمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى