السويسمحافظات مصر

“أنت أقوى من المخدرات” مؤتمر لمديرية التضامن برعاية مركز النيل للإعلام بالسويس 

كتب / اشرف الجمال 

تفعيلا للدور التوعوى لوزارة التضامن قامت الي اليوم الآربعاء الموافق 26 ديسمبر 2018 أدارة الآندية بمديرية التضامن الآجتماعى بالتعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الآدمان ورعاية مركز النيل للإعلام برئاسة الآستاذة ماجدة عشماوى وتناول برنامج المؤتمر بأعلان توعوى للنجم المصرى كابتن محمد صلاح وتحذيره للشباب من مخاطر المخدرات على حياتهم وعلى أسرهم وأنعكاسه على بناء ونمو ورخاء الوطن من خلال أجيال سليمة وقوية بدنيا وذهنيا لقيادة المسيرة خلال الفترة القادمة .
— وألقت الآستاذة ماجدة عشماوى مسئول مركز النيل للإعلام عن دور الآعلام والصحافة فى نشر الثقافة والتوعية من مخاطر المخدرات والآدمان على الشباب وعلى الآسر وعلى المجتمع وعلى ضرورة التعاون والمشاركة بين جمعيات المجتمع المدنى والآحزاب السياسية لرعاية وتوعية الآسر والآبناء من مخاطر تناول السموم والمخدرات ونبذ مروجيها لآن هدفهم هدم الوطن من خلال شبابه.
— كما القت الآستاذة سلوى غلاب مدير إدارة الآندية الثقافية بمديرية التضامن بكلمة حول دور مؤسسات الدولة الرياضية والتعليمية والدينية والثقافية والإعلامية فى توعية موجهة تستهدف أعمار سنية مختلفة من الشباب بغرض أنقاذ الشباب من الوقوع فريسة للسموم والمخدرات وقبل الوصل للأدمان والدخول فى مشاكل نفسية وأجتماعية قبل ان تكون مرضية أو مادية .
— كما تم عرض فيدو حول “التطوع أسلوب حياة” لحث المواطنين والمجمتع المدنى فى التصدى لهذه الظاهرة الخطيرة والهدامة ثم تبعها محاضرة للأستاذة ندى منسق المحافظة عن المواد المخدرة ودورها فى القضاء على أحلام وتطلعات الشباب وهدم مستقبلهم أذا لم ننبه بضرورة التوعية بكل أشكالها وطرقها (شخصية ومباشرة وغير مباشرة) .
— كما القى مسئول الآزهر بمحافظة السويس بمحاضرة عن رأى الدين فى تعاطى وأدمان المواد المخدرة وحكم شاربها ومروجها فى الدين ودور المجتمع فى التصدى لهذه الظاهرة السلبية والآفة التى تهدم شبابنا وبالتالى وجودنا وبعدها تم عرض أفلام أعلامية لحملات دعائية ضد المخدرات وتأثيرها على المجتمع وتبعها ورشة عمل عن مشكلة الآدمان والجهات المعنية وتوصيات والحلول.
— وفى نهاية المؤتمر تم عرض نتائج وتوصيات ورشة العمل من خلال كلمة لممثلين وحدة متطوعى صندوق مكافحة وعلاج الآدمان بالسويس عن دور المتطوعين فى قضية الآدمان.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٧‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى