أعمدة ومقالات

أنسانه . . بقلم الدكتوره / رحاب ابوبكر

مهرجانات ومؤتمرات السبوبه

منذ سنوات طويلة وانا داخل المجتمع المدني كمتطوعه تعلمت فيها الصبر والحكمه وثقافة التطوع وأهميته ودرست وتعلمت بعدها سنوات وسنوات… جذبني حب الخير وسمو الفكره والهدف لايماني الشديد أننا نولد بالفطره محبين للخير وتزيد هذه النزعه مع الايام ويزيد معها الخبره وإدراك الأمور
تعلمت وتعلمت وتعلمت في كل مجال كنت احبه واسست جمعيه للمراه والطفل وكان عندي امل كبير اني اقدر اساعد ستات كتير واوصل كل ال اتعلمته وهذا ما حدث ولكن انعدام ثقافه التطوع لدى مجتمعنا وعدم نشر هذه الثقافه في داخل كل إنسان منذ الصغر في المدارس والجامعات والبيئة المحيطه به أدت إلى وأد هذه الثقافه لدرجه أنني في ندوة سألت بعض بنات الجامعه عن التطوع وأهميته ومعناه وبعض المفاهيم البسيطه لم أجد اجابه… .
ومؤخرا استغل بعض موسسين الجمعيات والمؤسسات والمبادرات عدم الوعي الكافي لدي المجتمع وحب الناس للهيصه والظهور والتكريم الذي يصل إلى دفع المكرم ثمن التكريم في أي من هذه المؤتمرات……..

وكل يوم جديد مهرجان هنا ومؤتمر هناك وتكريم سفراء نوايا حسنه وملكات جمال وتكريمات بكل شكل ونوع وايه الهدف ولا حاجه…..

أفيقوا أيها المجتمع ليست بالموتمرات ولا التكريم سينهض المجتمع ويتطور بل بالعمل والإصرار على النجاح وبلوغ الهدف
لن يرضى الله عنا وفينا من لا يرحم ولا يطعم ولا يتألم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى