أعمدة ومقالات

إلى من يهمه الأمر . . هل فكرت يوما ما الفرق بين البلدان الفقيرة والغنية 

بقلم/عبدالحفيظ موسى

• الفرق لا يعود إلى قدمها في التاريخ ، فمصر والهند مثلاً يفوق عمرهما 2000 عام وهما فقيرتان ..!
، أما كندا واستراليا ونيوزيلندا فلم تكن موجودة قبل 150 سنة .. وبالرغم من ذلك فهي دول متطورة وغنية

وأيضاً لا يمكن رد فقر أو غنى الدول إلى مواردها الطبيعية المتوفرة ..
، فها هي اليابان مساحتها محدودة ، و 80% من أراضيها عبارة عن جبال غير صالحة للزراعة أو لتربية المواشي..! ولكنها تمثل ثاني أقوى إقتصاد في العالم ..!

اليابان عبارة عن مصنع كبير عائم ، يستورد المواد الخام لإنتاج مواد مصنعة تصدرها لكل أقطار العالم.

وها هي سويسرا، فبالرغم من عدم زراعتها للكاكاو إلا أنها تنتج أفضل شوكولا في العالم ، ومساحتها الصغيرة لا تسمح لها بالزراعة أو بتربية المواشي لأكثر من أربعة أشهر في السنة، إلا أنها تنتج أهم منتجات الحليب وأغزرها في العالم ..!

• لم يجد المدراء في البلاد الغنية من خلال علاقتهم مع زملائهم من البلدان الفقيرة فروقا تميزهم من الناحية العقلية ولا حتى من ناحية الإمكانيات . !

، كما أن اللون والعرق لا تأثير لهما، فالمهاجرون المصنفون كسالى في بلادهم الأصلية هم القوة المنتجة في البلاد الأوربية ..!
إذن أين يكمن الفرق ؟؟!

• يكمن الفرق في السلوك والممارسة التي تشكلت وترسخت عبر سنين من التربية والثقافة في مجتمعاتنا العربية ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى