التعليم

اجتماعا موسعا بجامعة أسيوط لمتابعة إجراءات تحسين تصنيف الجامعة عربيا ودوليا فى مختلف التصنيفات العالمية

كتبت/ اسراء عاطف القليوبي

عقدت لجنة متابعة ملف تصنيف جامعة أسيوط دوليا فى مواقع التصنيفات العالمية اجتماعها برئاسة الدكتورة مها كامل غانم ممثل جامعة أسيوط للعلاقات الدولية وتصنيف الجامعات لدى وزارة التعليم العالي والمنعقد تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة ، و بحضور الدكتور محمد كامل الشربينى المشرف العام على شبكة المعلومات و الدكتور مجدي مفيد المشرف بمركز شبكة المعلومات ، والمهندسة هبة محمد محمود مطور بموقع البوابة الاليكترونية للجامعة ، و الأستاذ وليد حسنى حسانين مسئول موازنة التعليم بالجامعة ، و الأستاذ أحمد مصطفى مدير شئون عاملين أعضاء هيئة التدريس ، والسيدة ريهام الحفناوى مدير إدارة العلاقات الدولية إلى جانب المختصين بالعمل فى إدارتى الإحصاء و الإعلام بالجامعة .
وأشارت الدكتورة مها غانم أن الاجتماع يأتى فى إطار سعى الجامعة لإعداد إستراتيجية عمل و خطة مفصلة تهدف من خلالها إلى الارتقاء بتصنيف جامعة أسيوط الدولي ، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتحسين تصنيف الجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية وتحت إشراف ومتابعة من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تنفيذا لخطة الدولة والهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة 2030، والتي يأتي الارتقاء بترتيب الجامعات المصرية في التصنيف الدولي للجامعات أحد أبرز أهدافها الرئيسية .
وفى إطار خطة العمل أوضحت الدكتورة مها غانم أن الخطة تتضمن تحويل جامعة أسيوط ضمن جامعات الجيل الثالث و الذى يوازن بين الابتكار و المعرفة وتعمل على تسخير إمكانياتها العلمية لصالح تطوير الحركة الصناعية وتقدمها ، وهو ما انعكس مؤخراً و بصورة ملحوظة على تحسين ترتيب الجامعة فى مختلف التصنيفات الدولية حيث تقدمت مكانة جامعة أسيوط فى عدد من أشهر التصنيفات العالمية وهو ما شمل إدرج موقع التايمز البريطانى لتصنيف الجامعات الدولية لجامعة أسيوط فى الترتيب رقم 301 ضمن أفضل 378 جامعة فى تصنيفه لجامعات دول الاقتصاد النامي ، والمركز رقم 26 ضمن أفضل جامعات الوطن العربي ، بينما فى تصنيف موقع ويبمتريكس الأسباني لتصنيف الجامعات الدولية والصادر فى يناير 2018 فقد ارتفعت الجامعة 35 مركزاً عالمياً فى التصنيف المعلن فى يوليو 2017، كما تقدمت لتحتل المركز التاسع عشر عربياً بعد ما كانت تحتل المركز العشرين فى2017 كما تم إدراج جامعة أسيوط فى تصنيف شنغهاى ضمن أفضل 500 جامعة عالمية فى مجالى الصيدلة والطب البيطرى، كما إدراج تصنيف Q.S جامعة أسيوط ضمن أفضل جامعات العالم وذلك لأول مرة.
مشيرةً إلى انه جارى إعداد تحديث كامل لكافة الأبحاث العلمية المقدمة من عضو هيئة التدريس بالجامعة أو مشارك بها لتنشر باللغتين العربية إلى جانب الإنجليزية ، و إنشاء قاعدة بيانات للخريجين ، إلى جانب حصر كامل لكافة أعضاء هيئة التدريس و أبناء الجامعة فى كافة الأنحاء، و مستوى تأثيرهم واحتلالهم مناصب قيادية فى الداخل و الخارج ، الاهتمام بالبحث العلمي والنشر الدولي في أكبر المجلات العالمية ، وكذلك الاستخدام الموسع لبرنامج سايفال(scaival) الذي وفره بنك المعرفة داخل الجامعات والمراكز البحثية المصرية، والذي أسهم بشكل كبير في الارتقاء بالتصنيف الدولي للجامعة ، وربط الجامعة بالناشر الدولي السيفير “elsevier ” ، إلى جانب تنشيط استخدام جامعة أسيوط لمواقع التواصل الاجتماعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى