أقتصادمصر

افتتاح أضخم معرض للمشروعات التنموية والعقارية المصرية بلندن “عقارات مصر”

كتبت_ نفوذ نايف الضبة

افتتحت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، بحضور السفير طارق عادل سفير مصر بالمملكة المتحدة، أضخم معرض في أوروبا «عقارات مصر» الذي تنظمه مؤسسة الأهرام وشركة «سبكترم» للاستشارات،

وذلك بالعاصمة البريطانية لندن في الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر الجاري، برعاية المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمقام في قاعة إكسل شرق لندن، ويضم كافة المشروعات القومية في مجال الإسكان التي تنفذها وزارة الإسكان في إطار خطة الدولة التنموية.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم أن المعرض يعد نافذة جديدة للترويج عن السوق العقاري المصري في العواصم الأوروبية، ويؤكد رؤية مصر المتطلعة لمزيد من التقدم في هذا المجال، متماشيًا مع ترسيخ فكرة تصدير العقار المصري بالخارج، والتي يحرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على التوسع فيها،

ويعمل عليها المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مما يؤكد أهمية المعرض ويزيد من قوته ومميزاته، حيث يعد فرصة جيدة بهدف تسويق العقار المصري وعرض الرؤى المختلفة التي تعكس صورة المشروعات التنموية العمرانية في إطار استراتيجية التنمية المستدامة 2030.

وأضافت وزيرة الهجرة أن هناك عددًا كبيرًا من المشروعات القومية في مجال الإسكان ومنها الإسكان الاجتماعي المدعوم من الدولة والذي يتضمن عدد من الشروط للحصول على الوحدة، ومنها الإقامة حيث إنه لابد وألا يكون المتقدم لديه وحده أخرى ملكه يقيم بها، بالإضافة إلى الدخل الخاص به حيث يبين أحقية المواطن في الحصول على الدعم.

وأوضحت الوزيرة أن وزارة الإسكان كانت قد طرحت ١٨ الف وحدة إسكان اجتماعي، ومازال بها عدد من الوحدات متاح وسيتم طرحها مرة أخرى.

ولفتت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن مشروع “جنة” لا يشترط بالضرورة توافر نفس الشروط الموجودة بمشروع الإسكان الاجتماعي، وأكدت عدم صحة ما تردد عن انتهاء أو نفاذ الوحدات المطروحة بالمشروع، موضحة أن الوحدات التي نفذت هي الموجودة في مدينة الشيخ زايد،

أما باقي المدن يوجد بها وحدات متاحة، حيث يوجد بمدينة ٦ أكتوبر ٩٧٣ وحدة متاحة ومدينة العبور بها ٣٢٧ وحدة، وبمدينة الشروق متاح بها ٦٩٢ وحدة لم يتم حجزها، وبمدينة دمياط الجديدة متاح بها ٧٩١ وحدة، والمنيا الجديدة ٦٠ وحدة لم يتم حجزها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى