المجتمع والناس

الاسرة المثالية غاية تنشدها كل المجتمعات العربية

بقلم علي العربي.

الاسرة هي المكون الاساسي لكل المجتمعات حيث تربط بين افرادها علاقة مودة وحب و تعاون وتضامن في سبيل ضمان استقرارها و استمراريتها في مجابهة اعباء الحياة و تقلباتها حيث يعمل كل فرد على اثارة احاسيس انسانية تجاه الطرف الاخر في اطار علاقة يسودها الاحترام المتبادل مما سيولد الثقة و الاعتزاز بالانتماء الى اصول الاسرة وعراقتها.
لكن المتامل في واقع الاسرة العربية اليوم سيتشف الحقيقة المرة الا وهي تصدعها في ظل الصراعات و الخلافات و الانشقاقات التي اثرت على استقرارها حيث اصبحت مهددة في كيانها بعدما انخفض المنسوب الروحي و القيمي بين افرادها فضلا عن غياب عنصر التفاعل الايجابي الذي تقلص بدوره نتيجة غياب حوار هادف مثمر يقوم على المشاركة الفعلية التي تمنح لكل فرد الفرصة في ان يعبر عن تطلاعته واماله وهواجسه بكل طلاقة و حرية بعيدا عن كل اشكال القيود التي تفرضها مسالة الفكر الاحادي و الاستئثار بالراي .
ان الاسرة العربية في حاجة الى مراجعة دقيقة حماية لمخزونها الاستراتيجي الذي يدعم التواصل و يزيد في قيمة الايمان وكما يضمن مناخا صحيا للابناء يمكنهم من التالق واكتساب الريادة والتحلي بالمسؤولية في ظل حزام امني يقيهم من خطرالمؤثرات الخارجية التي ازداد حجم تهديداتها في السنوات الاخيرة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏بدلة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى