أدب وثقافة

الحب أيضا يموت

كتب _ عادل النمر

نخفى حزنا ووجعا ودموعا أحيانا ولا نستطيع البوح بها . فكيف نبوح بعذاب قلوبنا ونحن نعشق الكبرياء . فمن المؤلم أن تكون فى أقصى حالات الاحتياج وتبكى بصمت . فأقسى لحظة عندما لاتجد من تخبره أنك لست بخير . يعتقدون أننا حين نصمت نكون بخير ليتهم يسمعون ضجيج قلوبنا ويدركون أننا نصرخ بصمت . فالويل للقاسية قلوبهم . نحن من فقدنا الآمل وأنهارت أحلامنا نحن الحيارى الصامتون نحن أغصان الخريف نحن المتعبون . أرواحنا تحلق بعيدا عن مدافئ الحنان والأمان وتعيش مع وساوس الحنين وأوجاع الأنتظار .غدا يأكل الصمت أحلامنا . أرواحنا بداخلنا تصرخ وتتألم . أرواحنا خلقت لفترة من الزمن وسترحل باكية .يفوق الألم مرحلة الصمت . حتى النوم عندما يراك متعبا يهجرك . الكارثة كلها فى الأفراط فى الحب والأمل والأنتظار والتوقعات . اغتال الحب كرامتنا ومات الحب ومات الحنين وتوارت الأحلام خوفا بين أحزان السنين ننتظر كل شئ ولاشئ ينتظرنا سوى الموت . نريد أن نذهب إلى مدينة تتنفس الهدوء والسكون لاحزن فيها ولا هموم .
صبرا ياقلبى صبرا صرت تنزف دما أهاتك تؤلمنى صبرا فقد أوشك الطريق على الأنتهاء فقد هداء ضجيج الفراق وأطمأنت روح الحب فى لحدها ولم تعد إلا خطوات معدودة وتهدأ وتسكن أيها القلب المنهك فقد تعبت من كثرة الترحال أهداء ونم قرير العين فالأمر أصبح يسيرا فصبرا أيها القلب صبرا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى