أعمدة ومقالات

الدكتورة رحاب أبوبكر تكتب : الإكتئاب بير ضلمه

-الاكتئاب بيخنق روحك ويصيبك بالعمي عن الحياة وتقع في بير ضلمة لوحدك، سامع الناس بس مش شايفها ولكنه فى النهاية مرض زى أى مرض حسب أحدث النظريات العلمية بيكون بسبب خلل في كيمياء المخ.

– الاكتئاب ملوش علاقة بالدين والناس التى تتهم المكتئب أنه بعيد عن ربنا ولو صلي أكتر هيخف فكلامها مؤذي نفسيا جدا لأنه بيزود احساسه بتأنيب الضميراللى بيبقى عالى فى الاساس وممكن يبعده أكتر عن العبادة خصوصا مع شلل الارادة اللى بيصاحب الاكتئاب واللى بيمنعه من القيام حتى بواجباته اليومية، اذن لهزيمته محتاج علاج فعلي وقوة ارادة، عمرك رحت المستشفي بزايدة منفجرة فالدكتور قالك أنت مطلعتش زكاة السنة دي فالزايدة انفجرت !

– فى فرق كبير بين الاكتئاب اللى هو فعلا مرض وبين الحزن اللى هو حالة تصيب البشر نتيجة حدث مؤلم وبين الطاقة السلبية اللى كلنا بنتعرضلها فى محيطنا كل يوم، أذن ماتبقاش موهوم بعد قراءة المقال أنك مكتئب لأن كلنا مضغوطين وأحيانا حزانى جدا لكن مفيش مرض مسيطر على دماغك بيدفعك للانتحار، الناس اللى بتصحى من النوم تقول أنا مكتئبة النهاره دى بتدلع لأن ببساطة المكتئبين مابيقدروش يشتكوا.

– الاكتئاب بيخليك أحيانا بتفكر تنهى حياتك، جزء من أعراض المرض أنك تبقي عايز تخلص من الوجع وحاسس مفيش أمل فى بكرة والأمل هو اللى بيخلى الناس عايشة ومستحملة، بيخليك حاسس أن محدش هيقدر يساعدك ولا يطلعك من اللى أنت فيه، بيحسسك أن كل الطرق اتسدت وكل ده مش حقيقى ربنا رحمته وسعت كل شىء وفى خلال شهور بيبقى حال الانسان اتبدل وأبواب جديدة اتفتحت فى وشه، ربنا كريم بعد كل عسر يكافىء الانسان بيسر شديد.

– الناس اللي بيتعاملوا مع مريض اكتئاب لازم يبطلوا ينظروا عليه بكلام زي .. انزل اتمشي شوية – قوم فرفش واتفرج على مسرحية حلوة – قرب من ربنا – سافر الهند – قصي شعرك واقرى كتاب مفيد – أنت محسود .
اتهدوا كفاية عذاب المرض نفسه مش لازم سخافتكم فوقها، دي مش مساعدة دي مناهدة.

– فى فنانين كتير مرضي اكتئاب لأن العملية الابداعية مرتبطة بالمشاعر ولأنهم كائنات حساسة بزيادة وعندهم أبعاد وخيال وحياة كاملة جوا دماغهم، روحهم مدينة جواها ألوان ماتخطرش علي بالك، الرسامين والأدباء والشعراء والروائيين، الناس اللي عندها أفكار بتتولد في دماغها عندها أوجاع كمان جواها.

– الاكتئاب مرض نفسي بيولد عرض جسدي بيختلف من واحد للتانى مثل الصداع المزمن، التهاب الاعصاب، أمراض المعدة وأحيانا البانك اتاك اللعينة ” نوبات الهلع” لما تحس أنك خايف وقلبك بيدق بشدة ومش عارف تتنفس دي نازلة مع كتالوج المرض لا مفر منها .. الجسم بيدبل مع الروح ! .. غير لخبطة الأكل والنوم وتشتت التركيز.

– مرضي الاكتئاب زي مرضي السكر، لازم ما ياخدوش طاقة سلبية زيادة ولا صدمات ولا نفسيتهم يهلكوها زي مريض السكر اللي صينية بسبوسة تقضي عليه.
اللي بيخف من الاكتئاب بيبقي عايش بالملاحظة ومتعايش مع مرضه، عارف الاعراض والعلاج، لازم ياخد باله أنه عرضة للمرض فى أى وقت زى مريض الحساسية.

– مرضي الاكتئاب لما بيخفوا بيبقوا ناس فرفوشة بيقدروا قيمة النور لأنهم عاشوا في البير الضلمة وقت طويل.

– الرياضة والجنس والشيكولاه والكيوي كل ده فشنك كلها مسكنات موضعية بتزود هرمونات السعادة بطريقة مؤقتة لأن الاكتئاب بيخليك ما تحسش بطعم الدنيا، اللى بيفرحك مبقاش فارق معاك، بتزق في حيطة علشان تروح الجيم وبتشعر بالملل من أول بوسة ولو أكلت محل شيكولاه دارك في مشكلة قائمة وصدمة مش هتعرف الشيكولاه تلزق قلبك المكسور، المرض بيخلى الواحد لا عنده نِفس ولا نَفس يعمل حاجة.

– الكثير من البشر علي الكوكب ماشيين علي أدوية اكتئاب، عكاز من مرحلة لمرحلة لكن لو ماساعدتش نفسك مش هتخرج ومش هتبطلها.

– هناك ثلاثة أنواع من الدكاترة النفسيين 
دكتور ينظر عليك .. ما حياتك كويسة وفى ناس تتمني نصها.
دكتور يهريك أدوية من غير ما يسمعك ولا أنت محتاجاها.
دكتور محترم بيسمعك ويساعدك ويوجه تفكيرك ولو حالتك محتاجة أدوية بيكتبلك جرعة صح و يساعدك بخطة للعلاج النفسي بجانب الدوائي.

– الحاجتين اللي فعليا بيعالجوا الاكتئاب “الشغل والحب”

اشتغل كل حاجة وأى حاجة وتفاصيل كتير وحاجات بتحبها وأعمال خيرية، اعمل عملية احلال للتفاصيل السلبية الحزينة فى عقلك بأخرى ايجابية ومسببة للنجاح.

حاوط نفسك بناس بتحبها، الحضن هو الدوا الحقيقي للاكتئاب، حضن ناس فعلا بتحبك وبتحبها، العلاقات الانسانية الصادقة هى اللزق الحقيقي اللي بيجمع الروح المفلوقة نصين.

– الصلاة والايمان مهمين في الصحة والمرض، قربك من ربنا هيديك عزيمة تكمل الحياة لكن لوحده يبقي تواكل مش توكل، يعني تصلي وتنزل تشتغل مش ترجع سريرك تنام، تدعي ربنا وتقوله أنا بعمل مجهود وبروح لدكتور وبنزل اشتغل وبتعالج أنا مش يائس من رحمتك أنا ضعيف ومكسور اجبر قلبي فأنت الكريم الجبار، كلنا ملناش غيرك يا الله.

في ناس بتقول رغم صعوبة الامراض النفسية إلا أنها بتقربك أكتر من انسانيتك ومن روحك.
فكلنا مرضي بطرق مختلفة ودرجات مختلفة .. كلنا بشر !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى