أعمدة ومقالات

الكاتب التونسي علي العربي يكتب : الرابطة الوطنية للامن و المواطنة

..نحو ارساء مقاربة الامني الشريك ترسيخا لقيم المواطنة..
.. استطاعت الرابطة الوطنية للامن و المواطنة من ان تجلب لها انظار كل المتتبعين و المهتمين بالشان العام في الاونة الاخيرة باعتبارها تجربة فريدة من نوعها في العالم العربي و الاروبي حيث كانت السباقة في ارساء مقاربة جديدة يكون فيها المواطن التونسي الفاعل البارز من خلال مشاركته المؤسسة الامنية في بعث تصورات و مشاريع افكار من شانها ان تضمن الاستقرار والسلم الاجتماع والامن الشامل من خلال انفتاح المؤسسة الامنية على عالمها الخارجي و مجابهتها لكل التحديات التي تهدد كيان و ديمومة الوطن كما تمثل معوقات كبيرة امام تطوره و تالقه محليا و اقليميا.
هذه النزعة اكدتها الرابطة الوطنية التونسية للامن و المواطنة من خلال تنوعيها للندوات و الورشات و الانشطة في اطار اشاعة الوعي و الحس الوطني بين افراد المجتمع التونسي لا سيما في حربهم ضد افة الارهاب التي تمثل خطرا حقيقيا يهدد الوحدة والاستقراروالسيادة الوطنية .فما يحسب لهذه الرابطة هي الروح و العزيمة و الارادة التي جسمته في اعمالها الميدانية من خلال مشاركتها الفاعلة في تامين المحافل الوطنية والمناسبات الكبرى و اخرها هو تميزها في المباراة النهائية لكاس الاميرة الافريقية التي جمعت بين فريقي الترجي التونسي و الاهلي المصري حيث تم من خلال اعتمادها على اساليب مستحدثة عبر توزيع الملصقات واللافتات بين الجماهير لحثهم على التحلي بالروح الرياضية و مناهضة كل اشكال العنف لتبلغ رسالتها السامية ان الشعب التونسي باختلاف انتماءاته و ميولاته انما هو شعب متحضر ينبذ كل مظاهر العنف ويرجح قيم التضامن و التسامح و التعايش السلمي بعيدا عن الصراعات و الخلافات و التشنجات التي لا طائل من وراءها.
فالف تحية لهذه الجمعية الامنية الرائدة التي استطاعت ان تعطي صورة مشرقة لتونس وطنيا وعربيا و دوليا فضل اناس امنت بوحدة المصير و الرغبة في التفوق و التميز لمقارعة الكبار و على راسهم السيد معز الدبابي الذي امن بمشروعه الحضاري الذي اصبح اليوم حقيقة ملموسة تستحق كل الثناء و التقدير و ان شاء الله القادم افضل.
..تونس برجالها.
بقلم علي العربي.
الكاتب و الباحث في علم الاجتماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى