أدب وثقافة

الصمت مذهبي

بقلم / مصطفى سبتة 

تحت جدار الصمت
تمنطقنا السكون
فنامت منا الأجساد
والعقول
ناموا قالها الرصافي
فإن الإنعتاق
ضرب من الجنون
والسبق سبق متعب
فالشر يقبن
لا تدركه الضنون
انبذوا العلم
فالعلم مناط كل مفتون
وللأدب لاتركنوا
فلكل أديب حمق
وحمق ألمتأدب فتون
ودع السفر في العالمين
وعش مخدرا مسطول
داك نصح الشامت
فاسخر منتبها
واركن لدي النصح المكنون
تفز بالريادة طليعيا
ولو بعد توالي السنون
أو تعش كما النعامة
تواري أمها
وهي للعيان تبين
جسمها فتلقفها القناص
بلا طلق بلا كمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى