حوادث وقضايامصر

العثور علي جثة شاب مقتولة ومحروقة في منطقة السادات بالمنوفية 

كتبت-مرفت شحاتة 

كشف قطاع الأمن العام لغز العثور على مزارع مقتولًا، ومحروقا وألقى القبض على مزارع وزوجته، أقرا بارتكاب الواقعة، لقيام المجني عليه، بتهديدها و بالتشهير بها وفضحها.
التفاصيل بدأت ببلاغ تلقته أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة من مزارع مسن يفيد تغيب نجله “وليد”، 34 سنة، عامل وتوصل البحث الجنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “أوعاد.ر”، 38 سنة، ربة منزل، وزوجها “محمد ع”، 39 سنة، مزارع.
ألقت الشرطة القبض عليهما، وأقرا بقتل المذكور بقصد الانتقام منه فاتفقت مع زوجها على استدراجه لمنزلهما وقدمت له كوبًا من العصير دست به السم وأنهما ضربا المجني عليه فوق رأسه وجسده بشومة بمجرد أن فقد وعيه حتى انتهت حياته واستوليا على هاتفه المحمول وتخلصا من بطاقته الشخصية و أوثقا المجني عليه ووضعه داخل مرتبة ونقل جثته بسيارة نصف نقل إلى منطقة السادات بالمنوفية وأضرما النيران بالجثة تحرر محضر بالواقعة وتم العرض على النيابة التي باشرت التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى