أدب وثقافةحوادث وقضايا

العذر الشرعي انقذ طبيبة من الاغتصاب

. كتب – ياسر يوسف. عاقبت محكمة جنايات الجيزة 4 متهمين بالسجن المشدد 15 عاما وآخر بالحبس 3 سنوات لقيامهم بخطف طبيبة وسرقتها بالإكراه.
صدر الحكم برئاسة المستشار فتحي البيومي وعضوية المستشارين وفيق مكاوي وعلى حسن بحضور طارق سعد الدين وكيل أول النيابة بأمانة سر رفاعي فهمي وحسام كمال.

كشفت التحقيقات عن تفاصيل الجريمة والتي دارت أحداثها عندما انتهت الطبيبة من عملها بإحدى المستشفيات بوسط العاصمة واستقلالها سيارة أجرة وفي طريق العودة لمنزلها بكرداسة فوجئت بقائد السيارة ينحرف عن الطريق الرئيسي إلى طرق فرعية خالية من المارة فطالبته بالتوقف إلا أنه لم يستجب لها لتفاجئ بأعوانه الثلاث المتواجدين بالسيارة يخرجون أسلحتهم البيضاء ويهددونها بالإيذاء إن استغاثت.

اضطرت المجني عليها للاستسلام للجناة وهي تتوسل إليهم أن يتركوها إلا أن الشيطان قادهم لاغتصابها فكان القدر حليفها لمرورها بفترة الحيض وعدم استكمالهم جريمتهم التي كادت أن تفقد حياتها بسببها، وقاموا بالاعتداء عليها وملامسة أجزاء حساسة من جسدها دون اغتصاب، وبعد أن انتهوا من جريمتهم النكراء قاموا بسرقة مشغولاتها الذهبية ومبلغ 600 جنيه وألقوا بها من السيارة في حالة يرثي لها.

شاهدها المارة فقامت بإخبارهم بما تعرضت له وهي في حالة بكاء فتم إبلاغ أجهزة الأمن وتمكن العقيد عمرو البرعي مفتش مباحث الجيزة من تحديد الجناة وضبطهم وبمناقشتهم اعترفوا بارتكابها وقرر صاحب السيارة بقيام شقيقه بتغيير معالم السيارة المستخدمة في الحادث وبيع المشغولات الذهبية للهروب من المسئولية، وتم إحالتهم للمحكمة التي أصدرت حكمها المتقدم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى