أدب وثقافةالمزيد

العرافه بقلم/محمد عبد المنعم

 

وقالت العرافة لي
ستحيا يا ولدي وحيدا
وتسير وحيدا في الوديان

تصارع أمواج البحر 
وستبحث عن بر لأمان

وستزرع آلاف الأشجار 
وتعزف أعذب الألحان

لكن أحلامك يا ولدي
مكتوب يغرقها الطوفان

وأمانيك ستسقط صرعى
وتشتعل فيها النيران

ولن تجد كفنا لها 
أو من يدرجها بالأكفان

ستظل العمر حبيسا 
مقهور خلف القضبان

تبحث عن حلم ضائع 
يتهاوى خلف الجدران

ستحيا يا ولدي بزمن 
لا يؤمن إلا بالأسود
ويعصف بجميع الألوان

مقدورك أن تبقي مهزوما
يا ولدي موجوع الوجدان

مقدورك أن تبقي وحيدا
أبد الدهر وبلا عنوان

وحلمك قد غادر مدن
والطير قد هجر الشطآن

وستري أحلامك البكر 
ياولدي تنهار في كل مكان

سترى شموعك مطفأة
وآمالك مقطوعة اليدان

والعالم قد بات غريبا 
أنكرت الأشجار الأغصان

لا تسمع صوت أبي لهب
حتي وإن قرأ القرآن

ستعيش وحيدا 
وتموت وحيدا
يا ولدي في هذا الزمان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى