أعمدة ومقالاتالمزيد

العملية السياسية بالعراق

تابع /عبدالشكور عامر 

بقلم /على محمود السبعاوى 

.. الباطل .. الواجب إسقاطه جذريآ ! . لماذا تريد الولايات المتحدة الحرب الطائفية بالعراق ماهو السر ؟”. المتشابك والضائع ………
اخوتي اخواتي ابناء العراق الغيارى .. ما اشبه اليوم بالبارحة …. العراق يعيش حالة انهيار حقيقية .
نحن الوطنيين العراقيين الذين لم تتلوث أيدينا بدماء العراقيين ولا تسولت أنفسنا على .. أموال العراق نحن الذين اعتلينا المشانق مطالبين بالعدل وبالحريه لشعبنا العراقي الصامد الجبار .. نحن اهلها ورب الكعبة …..
والتغيير ات لا محال …

لم يحدث أبدا عمل مشابه لما تم في العراق في منطقة الشرق الأوسط منذ أن تأسست دوله مطلع القرن العشرين . ولم يتم أبدا تسويق حالة مماثلة لما يحصل حاليا في العراق الملتهب المتشابك والضائع في تحديد البوصله .
وحتى الهوية ………

بسبب سياسات حكومة لقطاء خونه .. فاشلة عاجزة .. ونخب سياسية طائفية مقيته ذليله حقيرة مغرقة في العمالة والتبعية .. وخضوع المؤسستين الأمنية والعسكرية الكامل لعملاء ورجال (نظام خامنئي) في العراق …..

ايها العراقيين الشرفاء في بلدي …
من ينصر وطنه ينصره الله على اعدائه .. الوطنية عرش المواطنة وتيجانها الارض والعرض والمجتمع ويطالبها حبر الامة وتسجد لها …. الاقلام الوطنية الاصيلة ….

فلن تدان الرجال بالافعال ولن تنهار الجبال نعم العراق ونعم الرجال تنحني لكم اجلالا واكبارآ شموخ الجبال وانتم تعاهدون الله والوطن صدقآ وفعلآ وقولآ ترهبون به عدو الله والوطن ..

تزول كل الاهرامات العاجية وتكشف اوراق الزيف الوطني الرخيم وتبقى …. راية العراق وساريتها الله اكبر .. رغم انوف الاعداء والمارقين (طلاب المناصب والكراسي الهزيلة) ويبقى العراق شامخآ في الاراده والعزيمه و التغيير وتعزيز المبادئ الوطنية من اجل البناء والازدهار ….

فتبآ للمستحيل والعار لتجار الذمم والشعوب التي عجز حتى الصبر وباتت في موضع الذل والحرمان والنزوح والتهجير بلا مأوى ولا حتى رغيف الخبز العراقي ..

أين هي الاصالة الوطنية وقد مات فيها الرغيف العراقي وأين يتجه .. التاربخ العراقي .. الذي مهد للعالم الحضارة والثقافة والقانون ؟؟؟
دعوة الى المنتفضين العراقيين الاحرار الرجال المخلصين ورسالة …. الى كل العراقيين على اصقاع الارض الانتماء والولاء لرمز الوطن وعنوان الوطنية …..

والا سنكون في القائمة الأخيرة وبالحبر الاسود لاسامح الله والله معنا ؟؟
ان الــــــعراق ســـــيبقى مــــــوحــــــدا بــــــكل أطــــيافــــه وسيتم تحرير كـــل الاراضي الـــــعراقية .. من العملاء والخونه المرتزقة ..
ان العملية السياسية في العراق . الباطل الواجب إسقاطه !الحل الحقيقي لما يعانيه العراق والمنطقة العربية اليوم . هو – بلا شك – إسقاط العملية السياسية بشكل جذري
وإن التخلص من المسبب الرئيس كفيل بإزاحة هذا الخطر المحدق بدولهم وأمنهم ..

فإسقاط العملية السياسية الا عراقية جذريآ .. التي جاء بها المحتل .. و التي وفرت الغطاء الشرعي لبقاء نفوذ حكومة ولاية الفقيه الفاسده . في العراق وحتى يومنا . هو الكفيل بإنهاء الحقبة الأسوء في تاريخ العراق . وكفيل بقطع أذرع العابثين بأمن العراق و المنطقة بالكامل . وكفيل بإنهاء الصراع في العراق وإنهاء حملات الإبادة التي يتعرض لها شعب العراق العظيم ..

وكفيل بإنهاء عبث العملاء وتجار الحروب .. وكفيل بقطع يد حكومة .. إيران الخمينية الصفوية ..
وإسقاط مشروعها الظلامي من على أرض العراق .. ليعود العراق العظيم بأهله الطيبين الشرفاء النجباء …. مرة أخرى إلى عروبته ..
وليعود العراق العظيم .. البوابة الشرقية .. التي أوقفت هذا المد الشيطاني السرطاني على مدى عقود ..
إلى أن جاء المحتل الأمريكي الغاشم و الكيان الصهيوني وبريطانيا الافعى السوداء … وفتح الباب على مصراعيه .

لذلك فإن الحل الحقيقي لما يعانيه العراق والمنطقة العربية اليوم .. هو – بلا شك – إسقاط العملية السياسية بشكل جذري و كامل .. و بكل ما جاء فيها من مشاريع و مؤامرات وواجهات و أسماء وهميه .. وليس العمل على إجراء ترقيعات مشبوهة مضللة .. خادعة تحت وطأة العمالة والخيانة المراهنات وبيع الذمم والضمائر والشرف !!!

وعلى حساب العراق العظيم .. ودماء شعبه و مستقبله وكرامته .. ترقيعات لن تؤدي إلا لاستمرار النزيف العراقي . واستمرار معاناة شعب العراق .. و تهديد وزعزعة أمن المنطقة العربية بالكامل …

ايها الشعب العراقي البطل الصامد ..
الطريق الوحيد لاستعادة استقلال العراق وسيادته الوطنية وتحقيق طموحات الشعب العراقي بالحرية والتقدم الاجتماعي والعيش الكريم هو طرد هؤلاء الحرامية والفاسدين ..

واسقاط العملية السياسية برمتها واقامة حكومة وطنية مخلصة ونزيهة وكفوءة . تعيد للعراق استقلاله وسيادته الوطنية .. وتحقق للشعب العراقي كامل مطالبه المشروعة ..

اما .. الحرب التي شنتها واشنطن وحلفائها العرب المجوس الخونه اللقطاء ..

على العراق العظيم بداية الغدر . لمرحلة من الصراع والفوضى في الشرق الأوسط .. و بعد مرور 15 سنة على انطلاق الحرب على العراق. شعبه …. ولا تزال الفوضى تعم البلاد إلى حد الآن .

اخوتي اخواتي ايها الشعب العراقي العظيم …
إن الحرب التي شنتها مايسمى قوات التحالف الارهابية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية .. والكيان الصهيوني المسمى . اسرائيل .الافعى الخبيث . وبريطانيا وحلفائها الخونه المرتزقه من حكام وملوك .

على العراق العظيم . كانت بمثابة البداية لمرحلة من الصراع والفوضى في الشرق الأوسط . وفي حين أن واشنطن كانت فسرت غزوها للعراق بتعلة امتلاك الرئيس .. صدام حسين .. لأسلحة دمار شامل …
إلا أنه ثبت لاحقا أن هذه الحرب غير مبررة .

وبعد مرور 15 سنة من غزو العراق. الطائفيه القتل والتهجير القسري .. وزرع الفتن بين لشعب الواحد .. من قبل شراذمه تجار روم اهل الغدر والخيانة .. يمكن الجزم بأن الحرب كانت مدمرة . ومن دون أي مبرر .

حيث فقد الغرب مكانته في الشرق الأوسط.

ويعد الشعب العراقي المتضرر الوحيد من هذه الحرب . التي كانت السبب وراء انزلاق البلاد في عنف طائفي . بالإضافة إلى ظهور العديد من المنظمات الأنسانيه والأعلامية الإرهابية .

على غرار تنظيم الدولة الارهابي الكافر . وقد تمكن التنظيم الارهابي .. من استغلال الفوضى التي تعم البلاد .. لبسط نفوذه في بعض المناطق العراقية بمساعده المجرم الارهابي . نوري امل العي القرضاوي الصهوني .. الملقب بالمالكي الطائفي ولا يمت بأي له للهويه العراقية.. المنتهي ولايته الرعناء ومعه اطراف سياسيه داعشية في الحكومة الا عراقيه .

و إثر سقوط العاصمة .. بغداد ..الحبيبه .. شهدت البلاد فوضى عارمة ساهمت بشكل مباشر في تأجيج الصراع الطائفي المقيت ..

بين التيارين .. السني والشيعي للأسف الشديد ….. في العراق و الشرق الأوسط بالكامل …

وفي الوقت الذي خسرت فيه الولايات المتحدة الأمريكية ملكة الارهاب الدولي .. مكانتها في المنطقة .
تمكنت كل من .. إيران الفارسية المجوسية الحاقده على العرب المسلمين .. وروسيا . الخبيثه اهل الصياع والدعارة والعمالة … من اكتساب ثقل في الشرق الأوسط على حساب واشنطن لعنها الله .

و أنه من المؤسف اكتشاف أن المبررات التي قدمتها الإدارة الأمريكية الطاعون الخبيث وملكة الارهاب ..
لغزو العراق ليست سوى ((أكاذيب)) أدت إلى نتائج كارثية .
وقد كانت الغاية الحقيقية لكل من ……

المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية الارهابية .. تتمثل في تعزيز نفوذ الكيان الصهيوني الخبيث المسمى إسرائيل في المنطقة. ومن جهة أخرى .. كانت واشنطن الخبيثة … تطمح إلى استخدام …

العراق العظيم .. على اعتباره قاعدة عسكرية لها للحد من النفوذ الإيراني المجوسي في المنطقة .

إلى أن الإدارة الأمريكية قدمت مبررات واهية . على غرار امتلاك الرئيس ((صدام حسين)) لأسلحة دمار شامل . وعلاقته بالقاعدة . وهذه .. اكذوبه أخرى وضحك على الشعوب النائمه ..

وللأسف .. ضغطت كل من حكومة السابقة لجورج بوش المجرم المنحرف اخلاقيآ وخلقيآ .. وتوني بلير. الطفل المراهق المجرم .. على وسائل الإعلام والمؤسسات السياسية . من أجل الحصول على تأييد الرأي العام الدولي … لغزو العراق العظيم وشعبه الجبار .

و أن الحرب الأمريكية الغاشمة .. خلفت خسائر مادية وبشرية فادحة في العراق العظيم .. ونجحت بعض وسائل الإعلام في إماطة اللثام عن بشاعة الجرائم التي اقترفها كل من المجرم بوش .. والمجرم بلير .. في حق العراقيين . على غرار .

فيلم حرب العراق 2003 .. بالإضافة إلى الفيلم الإيطالي تحت عنوان .. الفلوجة .. المذبحة المخفية . وخسارتهم وقتل ضباطهم وجنودهم وهزيمتهم امام اكبر محافظة عراقية. ومركز المقاومة العراقية الشريفة الطاهرة رجالات واصحاب مبدأ اهل (( محافظة. نينوى الابطال . رجال الحق والصمود والشرف)) ووثق الفيلم جرائم الحرب التي ارتكبتها القوات الأمريكية ضد المدنيين في ..
الفلوجة صلاح الدين .. ونينوى الموصل الحبيبة ..

أن الغزو الأمريكي .. للعراق .. كان بلا مبرر .. وخلف عواقب كارثية . على غرار انتشار الفوضى .. والعنف الطائفي المقيت في منطقة الشرق الأوسط بأسرها .

واقول لجميع الشعب العراقي .. مؤيدي ومناصري ومحبي ورجالاتنا في مشروعنا السياسي الكبير …

للحزب الوطني العراقي للتغيير المعارض .. وامينه العام ..
د . علي محمود السبعاوي . مؤسس ورئيس القوى الوطنيه الشعبية .. لتحرير العراق في ألخارج والداخل …

ضد السياسات والعملاء الخونه للسلطه السياسية العراقيه الفاسدة . تبعيه الأجنبي ..
يتمنى اولأ .. أن يعم السلام والأمن في العراق . الأمر الذي لم يتحقق بعد … للأسف الشديد لحد ألان .

أ لا .. برفع السلاح والقوة .. بوجه الخونه العملاء الدخلاء .. وبعدها . ايها العراقيين .. ستنظرون كيف ينهزمون العملأء مرتزقة الأجنبي .من سياسيي ورجال الدين الخونة .. وحقوكم المسلوبة سيتم استرجاعها وبالقوة والحكمة والعقل وبالهدوء …
اخوتي اخواتي بالله عليكم

ولو أنفقت الانظمة العربية وحكامها ألخونه .. كل هذه الأموال على التعليم والبحث العلمي ومساندة العراق.وشعبه البطل .. بعضها البعض لكانت …. أقوى الامم ..

على الشعب العراقي .. وكل الشرفاء .. قياداتنا السياسية والعسكرية والاعلامية والناشطين اتباعنا في ألعراق..

تدور اليوم مخططات خطيرة وبمساعدة الخونه العملاء بالمنطقة الرعناء الخضراء من كل الاطراف ((سنة السلطة وشيعة سلطة لانذال)) تقتصر نتائجها أو تتوقف عند حد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى