حوادث وقضايامصر

القبض على مستريح الدقهلية . .جمع 11 مليون جنية من ضحاياة وهرب

تمكن ضباط مباحث مركز تمى الإمديد  بمحافظة الدقهلية  من القاء القبض على مستريح جديد بعد أن جمع 11 مليون جنية من أهالى قرية صدقا والخمسة

كان اللواء  محمد حجى مدير أمن الدقهلية، قد تلقى  إخطارا من العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية، بورود عدة بلاغات إلى مأمور مركز تمى الامديد بقيام شخص يدعى أحمد ش بجمع أموال منهم بحجة توظيفه مقابل مبلغ مالى شهرى.

وعلى الفور أمر العميد أحمد شوقى رئيس مباحث المديرية، بتشكيل فريق بحث لضبط المتهم، وتم اعداد عدد من الكمائن وتم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بجمع الأموال من المتهمين، ووصل عدد البلاغات المقدمة ضد المتهم 15 بلاغا بإجمالى 11 مليون جنيه، وبالعرض على على النيابة العامة بتمى الإمديد قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق

بدأت القصة داخل قرية صدقا التابعة لمركز تمى الإمديد حيث  بدأ أحمد ش 25 سنة خريج كلية التجارة، من نشر قيامه بالتجارة ذات عائد الربح الكبير، وبالفعل بدأ الأهالى بوضع مبالغ صغيرة معه، وبالفعل يأتى فى نهاية الشهر يحمل حقيبة به أموال ويفتحها أمام الضحايا ويقول لهم، الأرباح وصلت، وعندما يرى الأهال الأموال تزداد الثقة مرة أخرى فيه ويقيمون بجمع أموال أكثر له.

وبالفعل باع الأهالى كل غال وثمين من أجل توفير المال له، وأجبر الضحايا زوجاتهم لبيع المضوغات الذهبية من أجل توفير الأموال، من أجل الارباح الكبيرة.

وذاع صيته وشهرته وسط الأهالى وبدأ أهالى القرى المجاورة يجمعون أموالهم ودفعه له، ولم يقف الأمر أمام البسطاء فقط ولكن وقع فى الفخ بعض المهن الرفيعة ومنها المدرس والمهندس وغيرهم، فالطمع عمى عقول الضحايا، وانهالت عليه الأموال من كل فج عميق، وعلى الرغم من أن نطاق العمل يقع بأحد القرى البسيطة متوسطة الدخل إلا أن وصلت المبالغ التى قام بتحصيله ما يقرب من 11 مليون جنيه حتى الآن وهذا ما تم رصده من خلال المحاضر المدونة بمركز شرطة تمى الإمديد.

وبعد أن انهال عليه أصحاب الأموال للمطالبة بالفوائد وتوقفه عن السداد لمدة شهرين قام المودعون بتحرير محاضر له، حتى هرب إلى القاهرة ليكون بعيد عن أعين الشرطة والأهالى، وبعد أن تم تحرير المحاضر تم تتبعه حتى تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكانه وضبطه

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى