أعمدة ومقالات

الكاتب التونسي على العربي يكتب : بين الواقع السياسي و الحلم الاجتماعي

..ان الحياة السياسية هي تعبير شامل عن الواقع السياسي في هياكله و مكوناته و مؤسساته التي تتمثل في السلط التنفيذية و التشريعية و القضائية ومدى تاثرها بالتقلبات الاقليمية و الدولية و انعكاساتها على البرامج والمشاريع التي لها صلة وثيقة بالواقع الاجتماعي الذي يحتاج الى رؤية تشاركية تلبي تطلعاته و مطامحه الوطنية بعيدا عن الخطب الرنانة والعبارات المنمقة بوعود زائفة لا تزيد الا في تعميق الازمة التي القت بظلالها على كل المجالات الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية.
ان تراجع الحياة السياسية في الاونة الاخيرة انما هو نتاج رؤية راوحت مكانها حيث اعتمدت على القوالب الجاهزة والخطب الكلاسيكية التي تنميها الرغبة في التموقع و حصد النقاط لكسب جولات على حساب اطراف اخرى في الوقت الذي يستوجب ان تمارس الحياة السياسية في اطراصلاحية التي يتوافق عليها الجميع من اجل تلبية المطالب الشعبية وفق ممارسة حزبية تحقق الشراكة الفاعلة لكافة مكونات المجتمع و فعالياته السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية مما سيضمن التعددية و التنوع كاليات ضرورية لتركيز اسس الديمقراطية المجتمعية الحديثة والثقافة الوطنية المدنية في بناء سرح الدولة المركزية التي تحترم فيها مؤسساتها وتعلى فيها علوية و سيادة القانون الذي يبقى الاساس الموضوعي الذي نحتكم اليه في كل الحالات.
ان الواقع السياسي يجب ان يلامس الواقع الاجتماعي في ادق تجلياته و تمظهراته مما سيضمن نقلة نوعية في اطار ممارسة شعبية في ظل سيادة القانون و النضال السلمي اللذان سيكونان بوابتنا نحو التطور و الرقي الاجتماعي لكل الفئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى