البحيرةمحافظات مصر

اللجنة الشبابية للعمل العام بالبحيرة تفصح عن نفسها في لقاء تليفزيوني..

البحيرة – إحسان شعبان

استضاف أمس برنامج أيامنا الحلوة بقناة التليفزيون المصري الإسكندرية كل من، إسلام الدريني منسق عام اللجنة الشبابية للعمل العام بالبحيرة ، وإحسان شعبان مسئول اعلام المحافظة للجنة الشبابية للعمل العام التابعة لوزارة الشباب والرياضة ، وذلك للحديث عن اللجنة وأهدافها .

حيث أعلن المنسق العام خلال اللقاء أن اللجنة تابعة لوزارة الشباب والرياضة وتحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،بقرار رسمي صدر يوم 30/8/2018 ، وتتكون من 700 شاب من شباب محافظة البحيرة وتتشكل من هيئة مكتب محافظة منسق عام و3 نواب ، ومسئول إعلام ،ومسئول توثيق ،ومسئول تنظيم ، كما أنها تتكون من 15 إدارة فرعية لكل إدارة منسق ونائب و4 أعضاء ويتم التعامل مع الإدارت الفرعية من خلال منسقها .

وأضاف الدريني أنه هناك ضوابط للإنضمام للجنة الشبابية وهي أن يكون المتقدم لدية خبرة لا تقل عن عام في العمل العام ، ويكون قادر علي العمل في جماعة ، ويكون لدية حب العمل العام ، ألا يكون عضو في مركز شباب ، سنه يترواح ما بين 18 إلي 35 عاماً .

ومن جانبها ذكرت إحسان شعبان أن اللجنة تعمل في أرض الواقع حيث شاركت في العديد في المبادرات علي مستوي محافظة البحيرة مثل مبادرة شارك ونظف لتجميل محافظة البحيرة ، وشاركت أيضا في تدشين مبادرة إبني وطنك التي تنفذ في مركزين شباب كل سبوع بالتعاون مع شباب اللجنة ،كما شاركوا أيضا في مبادرة القضاء علي فيرس سي ، والاحتفال بالعيد القومي لمحافظة البحيرة ، احتفالات المولد النبوي بالمحافظة ،

وأفادت شعبان أن هدف اللجنة الشبابية هو تعديل فكر الشباب عن المراكز وأنها ليست لكرة القدم فقط ، بل يوجد بها العديد من الأنشطة مثل دورات الكمبيوتر ،والتنمية البشرية ، وتقوم أيضا برحلات لكل محافظات الجمهورية ،وعمل نشاطات مختلفة للشباب مثل الجوالة وغيرها ،مشيرة إلي أن اللجنة تعد حلقة الوصل بين الوزارة والشباب.

وفي ختام اللقاء توجه المنسق العام بالشكر لرئيس الجمهورية ، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب ،واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة ، والدكتور إبراهيم خضر وكيل وزارة الشباب والرياضة بالمحافظة نظرا لما يقدموه للجنة من دعم معنوي ومساندة فكرية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏شاشة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏شاشة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى