أدب وثقافةأعمدة ومقالاتالمزيدمصر

الليل بين يديك

بقلم مصطفى سبته

تعجبني مراوغاتك
يامرأة تصر على
اقتيادىو افتتاني
لم تختفين حبيبتي
وراء الأعذار
لكنك تنجذبين
إلى ملاقاتي
تودين بشغف
قراءة مقالاتي
تسردين في كل
الأوقات حكاياتي
تشتاقين إلى
آرائي ومناقشاتي
تتحدين تمظهراتي
تشتهين تنهيداتي
تتصرفين ليستمر عنادي
هل ستحضرين حفلة
عيد ميلادي
أيتها المرأة الجميلة
على المنافسة لقديرة
ألا تدركين أنني أعشق
عيونك الملاح ؟
أتسمحين أن أقطف
من صدرك التفاح
أنت قطب راحتي
وسر ي وشفائي
لا تجعلينني يامدينتي
أستمر في شقائي
أنت نجمة مشعة
ك القمر في سمائي
لا أهدأ في أي مكان
لا أرتاح في الأزمان
أعلنها بكل عنفوان
أخبرك أنك أنت حياتي
لن أهدأ إلى حين مماتي
لا تتمردين يا حياتي
وتتركيني للآلام
تعلمين أنني
أبتعد عن الآثام
كفاك حجودا بعشقي
جنون الهيام تتسرب
إلى عروقي
أنت المرأة التي
اخترتها لحياتي
لا تجعلينني أكثر
من تساؤلاتي
بدونك ينتهي وجودي
تقبلي ودي ووعودي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى