أخبارعربى ودولى

باريس تحتج على رفع الوقود وتهميش الفقراء للاسبواع الثانى

متابعه / وليد الجريدى 

باريس اليوم، الاسبوع الثاني
من احتجاجات السترات الصفراء ضد رفع أسعار الوقود، وفرض ضرائب اضافية، واهمال الفقراء في برنامج ماكرون وسياساته المعادية للفقراء والعمال والطبقة الوسطي والمهمشين والطبقات الدنيا.
باريس، الشانزلزيه ماكرون لص، اقالة ماكرون: من شعارات لافتات المتظاهرين اليوم في شارع الشانزلزيه، والذين رددوا النشيد الوطني، ورفعوا علم فرنسا  الشرطة تمنع المحتجين من الوصول إلى قصر الإليزيه، مستخدمة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، فيما رد البعض بالحجارة، واقامة الجواجزالحرائق، ومخلفات الغازات المسيلة للدموع تحول الشانزلزيه الي ساحة للمواجهات، و 3 آلاف شرطي شاركوا في المواجهات حسب الداخلية.  بحسب بيانات الداخلية، تجاوز عدد المحتجين 80 ألفاً في أنحاء فرنسا اليوم، بينهم 8 آلاف في باريس وحدها، حتى الساعة الثانية ظهرا، وامتدت الاحتجاجات إلى الأراضي الفرنسية في الخارج، بما في ذلك جزيرة ريونيون في المحيط الهندي.حصيلة رسمية أولية للجرحي: 19 مصاب، بينهم 4 من عناصر الشرطة.- أشاد رجال الأعمال والمستثمرون، بإدارة ماكرون التي تتبع سياسات موالية لقطاع الأعمال، علي حد تعبيرهم، وضمنها تغييرات نفذها بالفعل في قوانين العمل، وهيكلة الشركة المُشغلة للسكك الحديدية، فضلا عن الغائه لضريبة الثروة.
اخر استطلاع للرأي يظهر انخفاض شعبية ماكرون الي حدود 20 % فقط، وانتشار وصفه بـ”رئيس الأغنياء”.
حركة السترات الصفراء وُلدت فى نهاية أكتوبر الماضي كحركة شعبية لمواطنين عاديين، وليس لها قائد أو زعيم، وليس لها علاقة بالأحزاب السياسية، وانطلقت بعريضة تطالب بالعدالة الاجتماعية، وانتشرت على شبكة الإنترنت من خلال إنشاء عدة صفحات على الفيس بوك وموقع إلكترونى خاص بالتظاهر الاحتجاجى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏نار‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى