تقارير وملفات

بالصور .. علي طريقة عبلة كامل ..أم آية سائقة ميكروباص بالإسكندرية

كتب- عزيز عبدالمحسن

“العيشة صعبة.. والقدر خلاني أبقى مسئولة عن ولادي االلي ملهمش غيري”.. هكذا بدأت «أم آية»، 40 عاما، حديثها من خلف عجلة القيادة بشوارع العجمي، غرب الإسكندرية حيث تعمل لنقل الركاب بمقابل مادي للإنفاق على أبنائها.

وبهجة حزينة تضيف: أنا شغالة على “التمناية” منذ نحو عام ونصف، وتحديدا منذ سجن زوجي ظلما، لكي أتمكن من الانفاق على أبنائي وهم بنت في الجامعة وأخرى في الثانوية العام وطفل في المرحلة الابتدائية”.

وتذكرت “السيدة”، التي كانت تقف بسيارتها في طابور طويل على أول شارع البيطاش، انتظار لدورها في تحميل الركاب، كيف أنها كانت تدرس في كلية التجارة جامعة الإسكندرية وخرجت من العام الثالث بسبب حملها، وعدم قدرتها على التوفيق بين بيتها ودراستها.
لكنها بعد الزواج شعرت بأنها في مملكتها مجددا: “كانت عيشتنا مرتاحة وزي الفل قبل نحو عام ونصف حيث كان يعمل على سيارة تمناية التي أعمل عليها الآن”.
واستدركت: «لكنه أراد توسعة رزقه وقام بشراء أخرى بالتقسيط وتراكمت الديون وتم سجنه بالشيكات التي وقعها والحجز على السيارة ومن يومها وأنا أعمل لتوفير نفقات البيت”
وأكدت «أم آية» أنها في البداية كانت قد أحضرت أكثر من سائق لقيادة السيارة ولكنهم كانوا يقومون بسرقة الإيراد، أو لا يحافظون على سلامة السيارة ما يكلفها مصاريف باهظة لصيانتها وإصلاحها.
وعلى غرار شخصية “أم سيد”، سائقة التاكسي التي جسدتها الفنانة عبلة كامل بفيلم “سيد العاطفي”، للإنفاق على ابنها، تواجه «أم آية» مصاعب ومشاكل في عملها أيضا.
وعن تلك الصعوبات تقول:”بالطبع أوقات تكون هناك مشادات مع بعض السائقين بسبب أولوية تحميل الركاب ولكن في النهاية أجد الجميع يقف معي لأني سيدة”.
وأشارت «أم آية» إلى أنها لا تخرج بعيدا عن خط «البيطاش-العجمي» لأنها في النهاية سيدة ولا تقحم نفسها في المجهول، حيث تعمل من الساعة السادسة صباحا وحتى العاشرة مساء وفي منتصف اليوم تأخذ راحة لإعداد الطعام لأولادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى