السويسمحافظات مصر

بالصور . . ندوة تأثير الحمل المبكر والمتاخر على صحة الأم بالسويس

السويس / رمضان محمد

فى اطار محور المشكلة السكانية للهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للاعلام بالسويس اليوم الآثنين الموافق ٨ / ١٠ ندوة حول (تأثير الحمل المبكر والمتأخر على صحة الآم ) حاضر فيها د/هدى الجيار – مدير عام الآسرة بمديرية الشئون الصحية وأستشارى نساء وتوليد بحضور عدد من السيدات والفتيات المقبلات على الزواج بهدف تنمية الوعى الصحى بخطورة الحمل المبكر والمتأخر وأثرهم على صحة الام والطفل ..تمتلك المرأة فى سن العشرين أعلى معدلات للخصوبة وقد اثنبت الدراسات الحديثة أن أحتمالية أصابة المرأة بسكر الحمل تقل الى النصف مقارنة مع المرأة الحامل فى سن الآربعين فاذا حرصت على ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحى المتوازن فستتم عملية الولادة بشكل أسهل وبأمكان المراة استعادة قوامها ورشاقة جسدها بسهولة بعد الولادة ففى هذة المرحلة العمرية تكون فرصة أستعادة الوزن الطبيعى أكبر من غيرها من المراحل وفى سن العشرينات تكون المرأة أقل عرضة للمتاعب والآصابة بمضاعفات صحية وتحدثت سيادتها عن الحمل فى سن مبكر وتكون الفتيات فى سن من ١٥ حتى ١٩ غير مهيات للحمل ولا تستطيع تحمل أعباء فى هذة الفترة فالحوض غير مكتمل والرحم صغير ولا يتسع للجنين خاصة فى الاشهر الاخيرة قبل الولادة بذلك يشكل خطر عليها ويهدد حياتها فلا ينصح الحمل المبكر لما فية من اضرار على الام والطفل وأشارت عن الحمل فى سن متاخرة لان الحمل فى سن الاربعين خطورة كبيرة على حياة الام بحيث تكون السيدة الحامل فى هذا السن أكثر عرضة للآجهاض فاكثر من نصف السيدات تصاب بة وأيضا تتضاعف مخاطر موت الطفل قبل الولادة فى هذا السن مقارنة مع الولادة فى سن العشرين وأِشارت الى المخاطر التى تتعرض لها الام عند الحمل المتأخر منها سكرى الحمل وأرتفاع الضغط وأمراض القلب وأختلال وظيفى للكلى وأورام ولمخاطر التى تتعرض لها الجنين عند الحمل المتأخر أحتمالات الولادة المبكرة والمولادة المتأخرة وفى نهاية الندوة اوصى الحضور بضرورة تكثيف الندوات التوعووية التثقيفية فى القطاع الريفى لان معظم الاسر تزوج بناتها تحت السن القانونى ويعانون من هذا الزواج .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى