الغربيةمحافظات مصر

بالصور.. وزارة الشباب تطلق المرحلة الثالثة لمبادرة “قيمنا من تراثنا” وتكرم أسر الشهداء بمحافظة الغربية

متابعة / مصطفي العمدة

برعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ضمن سلسلة احتفالات مصر بالذكري ال 45لانتصارات أكتوبر، أطلقت وزارة الشباب والرياضة (الإدارة المركزية للطلائع) بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة بالغربية فعاليات المرحلة الثالثة من مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية “قيمنا من تراثنا” لطلائع محافظة الغربية من سن 10 حتى 18 سنة، بمشاركة 300 طليع وطليعة من أعضاء مراكز الشباب بالمحافظة.
وتضمنت فعاليات الانطلاق حوار مفتوح مع الدكتور ابراهيم محيي الدين من علماء الأزهر الشريف، والقس ميخائيل سعد كاهن كنيسة الشهيد مارجرجس والدكتور عماد مهدى أستاذ علم المصريات وعضو اتحاد الأثريين، العقيد إيهاب غرابه المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور عبد الله محيي الدين مندوب وزارة الشباب والرياضة.
حضر اللقاء كل من الأستاذ محمد اسماعيل وكيل وزارة الشباب والرياضة، الأستاذ علي الراعي وكيل الشباب، الدكتور أيمن عقبه وكيل المديرية لشئون الرياضة، الدكتور محمد سعفان مدير عام ادارة الطلائع.
وفى كلمته وتناول الدكتور ابراهيم محيي الدين الحديث عن الترابط والتلاحم والوحدة الوطنية خلال انتصار الجيش المصري العظيم في السادس من أكتوبر وهذه المبادئ السمحة للوحدة الوطنية قيمة من قيم مكارم الأخلاق بالسيرة النبوية الشريفة، وان الإنسانية الرفيعة هي أساس إسلام الفرد وهو ما تؤكده قيم الإسلام الرفيعة بأن أراد جعل الناس احراراً وتعظيم قدر النفس وجبر الخواطر وقبول الآخر.
كما استعرض الحوار جانب من الآيات والأحاديث النبوية التي تؤكد على أهمية قيمة التعامل الإنساني، ودعوة الإسلام لتأسيس مجموعة من القيم ومكارم الأخلاق ومنها التقدير وقبول التنوع والاختلاف بين البشر واحترام المرأة، فهو دين تأسس على الدعوة بالهداية واللطف والبلاغ، مضيفاً: “بناء الأمم يتم وفقاً لإنسانيتها وهوية الأمم تحدد من خلال تعظيم قدر النفس وبناء الفرد على أسس من القيم الإنسانية الرفيعة”.
ومن جانبه، أكد القس ميخائيل على أن مصر نسيج مشترك والهرم الرابع بعد الأهرامات الثلاثة هو الشعب المصري، “لو رجعنا للتراث المصري القديم سنعرف ما قدمه أجدادنا من انتصارات أكتوبر المجيدة يجب علي النشء والشباب بأن يتسلح بالعلم والأخلاق وقيمة المحبة بين الفرد وأخيه”، مضيفاً أن الكراهية للآخرين لا تتناسب مع محبة الله في قلوب البشر، وان البشر خلقوا مختلفين لكي يتكاملوا وليس ليتصارعوا مع بعضه البعض، مضيفاً ان الفكر الصحيح والمناقشة والحوار من اهم القيم التي دعت إليها الأديان السماوية وكذلك الدعوة إلى التعايش والتآخي، وهو ما جعل المصريين دائماً في محبة وسلام.
ووجه القس ميخائيل الشكر لكل من الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وكل القائمين على فعاليات المبادرة من وزارة الشباب والرياضة على الدعوة إلى المشاركة بهذه المبادرة المتميزة التي اتاحت الفرصة للتواصل مع جيل النشء للمساهمة في نشر التنشئة السليمة وغرس القيم الأخلاقية والدينية الصحيحة بينهم
وأكد العقيد إيهاب غرابة المستشار العسكري للمحافظة بأن القوات المسلحة توفر الدعم الكامل لأسر الشهداء وابنائهم ولا تنساهم أبدا لأنهم في القلب وحموا الوطن بدمائهم ولهم منزله عالية في الجنة، بعد منزلة الأنبياء، مشيرا أن محافظة الغربية ودعت خلال الفترة الماضية 59شهيد من أبناء القوات المسلحة وهي اعلى نسبة بين محافظات الجمهورية، وهذا فخر للغربية أن تقدم هذا العدد الكبير من ابنائها وجنودها وابطالها لخدمة الوطن.
وخلال حواره حول الحضارة المصرية القديمة، أكد الدكتور عماد مهدى بأن عقيدة الجيش المصري والجندي المصري هي ذات العقيدة التي كانت موجودة عند القدماء المصرين، ما تحمله الحضارة المصرية القديمة من تأكيد على أهمية القيم الروحية والأخلاقية والإنسانية وتأكيدا لذلك احترام القدماء المصريين لذوي الاحتياجات الخاصة ومشاركتهم في المجتمع .
واستعرض “المهدي” بعض من نماذج الحضارة المصرية القديمة وتجسيد لدور ضباط الجيش المصري ومدي تعبيرهم عن الانتماء والوطنية، تحدث عن الحضارة المصرية القديمة وهناك80% من البرديات المصرية لم يتم العصور عليها.
كما قدم الطليع أحمد علاء حبسة مجموعه من التوشيح الدينية، بعدها تم تكريم أسر الشهداء وتسليمهم هدايا وشهادات تقدير، لتضحية أبنائهم في الدفاع عن مصر ضد أعداء الوطن، أسرة الشهيد محمد عادل محمد العدل شهيد شمال سيناء، أسرة الشهيد مصطفي علي محمد عبد الرحمن شهيد كمين الشيخ زويد، أسرة الشهيد سعيد عبد العزيز الشيشيني شهيد كمين العريش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى