الإسكندريةمحافظات مصر

بعشرة جنيهات.. موضة اللافتات الزرقاء تغزوا الإسكندرية

كتب -عبدالعزيز محسن 

“لافتة زرقاء تحمل حكمة”.. ظاهرة جديدة انتشرت خلال الأيام الماضية بين الشباب السكندري تتعلق بشراء كل منهم للافتة من الكرتون تحمل حكمة تعبر عن شخصية كل منهم، حيث يقومون بتعليقها على زجاج السيارة الخلفي أو في المحال التجارية والمقاهي والغرف الشخصية لهم.
رصدنا هذه الظاهرة على أرض الواقع، وخاصة مع الانتشار الكبير لها بين الشباب السكندري والذي يحرص أغلبهم على التقاط صور “السيلفي” مع لافتته على مواقع التواصل الاجتماعي.
“الدنيا دوامة ومفيش عوامة”.. “وظني فيك يا ربي جميل”.. “القلب اشتكى من قلة الهشتكة”.. “مش كل الناس ولاد ناس”.. “آه لو لعبت يا زهر”.. “على وضعنا لحد ما نقابل ربنا”.. هذه الأمثال وغيرها من الجمل التي تحملها اللافتات المصممة على شكل يشبه إلى حد كبير تلك المعلقة على الشوارع تحمل أسمائها ولكن بخلفية زرقاء.
ومن جانبه قال حسن إسلام، بائع بسوق المنشية، :”إن هناك رواج كبير لتلك اللافتات وخاصة بين فئة الشباب”، مشيرا إلى أنها مجرد موضة ستأخذ وقتها مثل غيرها من الموضات، لافتا إلى أن اللافتة تباع بـ10 جنييهات فقط، وكل شاب يحرص على شراء اللافتة التي تحمل حكمة تعبر عنه في الأغلب.
وتابع:”أغلب الجمل المطلوبة تلك التي تحمل تحدي أو جملة تعبر عن الرجولة، أو التي تعبر عن الخداع والخيانة، علاوة على الأدعية الدينية”.
من جانبهم أرجع الشباب هوسهم بإمتلاك تلك اللافتة لأنها تتضمن حكما وجملا تعلق عن شخصياتهم، وقال رامي محمد، طالب جامعي، : “إنه معجب للغاية بشكل اللوحة الجميل والجذاب وانه حرص على شرائها بعد أن أخبره عنها عدد من أصدقائه”، لافتا إلى أنه اشترى لافتة تحمل جملة “مفيهاش إعادة عيشها بسعادة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى