أحزاب وبرلمانالمزيد

بكري :اللواء كامل تلقى وعودات حاسمة من فتح وحماس لإنجاز المصالحة بدءًا من التمكين  

كتب :على طعيمة

أكد مصطفى بكري، عضو مجلس النواب المصري، أن اللواء عباس كامل، وزير المخابرات العامة المصرية، تلقى وعودًا قبيل زيارته المرتقبة هذا الأسبوع إلى الأراضي الفلسطينية، من حركتي فتح وحماس، بأنهما سينفذان اتفاقات المصالحة، الموقعة سابقًا في القاهرة.

وقال بكري لـ”دنيا الوطن”: اللواء عباس كامل، يضع ملف تمكين حكومة الوفاق الوطني، مدخلًا لإنجاح المصالحة الفلسطينية، ووجود الحكومة بغزة، ليس فقط لصالح المصالحة، وإنما يعتبر ضرورة قصوى لصالح السيادة الفلسطينية، في وجه ما تعانيه القضية الفلسطينية من محطات صعبة،

لذا فإنه لم يكن وزير المخابرات ليتوجه إلى الأراضي الفلسطينية، وتل أبيب، إلا إذا ما كان هنالك وعود حقيقية من فتح وحماس، بخصوص المصالحة، وكذلك وعود جادة تتعلق بملف التهدئة ما بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأضاف: كان بالإمكان ألا يذهب اللواء كامل إلى رام الله وغزة، وأن يبقى في القاهرة، كما هو معهود، ويجري مباحثات مع وفود المصالحة، بما في ذلك الفصائل الفلسطينية، لكن لأنه تلقى وعودًا فإن ذهابه يشكل دفعة لتنفيذ مخرجات اتفاق 2017.

وأكد أنه لن يتم القفز عن أي ملف عالق، بما في ذلك ملف منظمة التحرير، أو ملف الأمن، وكذلك ملف الانتخابات، واللواء كامل سيقول: إن المصالحة هي رزمة واحدة، تطبق وفق جداول زمنية، دون ترك أي ملف مفتوح، مشيرًا إلى أن هنالك تقدماً كبيراً في بعض النقاط المهمة، وسيترجم ذلك إيجابًا عقب زيارة وزير المخابرات المصرية.

وأشار بكري في ختام حديثه، إلى أن هذه الجولة هي “الحاسمة” مع كل الأطراف المعنيّة، وفي حال كان هنالك تلكؤ من قبل أحد الأطراف، فإن مصر ستُعلن حقيقة المواقف، كي يطلع الشعب الفلسطيني، على أسباب عدم تنفيذ المصالحة لحد اللحظة، ومن هي الجهة التي تعرقل الجهود المصرية السابقة والحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى