المزيدحوادث وقضايا

تجار مخدرات وراء مقتل فتاتين العبور

 

كتب /أحمد عاطف قررت نيابة العبور

تشريح جثماني فتاتين عثرا عليهما مقتولتين بالرصاص بطريق “مصر –إسماعيلية ” الصحراوي في اتجاه مدينة بلبيس بالشرقية في المنطقة التابعة لمدينة العبور.

كما أمرت النيابة انتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الحادث واستعجال تحريات المباحث حول الواقعة وطلبت النيابة سرعة تحديد هوية المجني عليهما حيث تبين عدم وجود أي أوراق ثبت شخصياتهما.

فيما كشفت التحريات الأولية أن تجار مخدرات بوكر يبيع “الهيروين ” بالطريق هم مرتكبي الواقعة حيث تبين انه بعد شراء الفتاتين للمخدرات منهم ، تصادف وجود كمين امني لضبط تجار الوكر وقام رجال الشرطة بمهاجمة الوكر ، فظن تجار المخدرات أن الفتاتين من اخبروا الشرطة فهربوا من الحملة وتتبعوا الفتاتين وقتلوهما بالرصاص.

كان العميد أسامة عبد الفتاح مأمور قسم العبور تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور على جثتين لفتاتين مقتولتين بطلقات نارية متفرقة في أنحاء جسديهما بأحد الشوارع بمدينة العبور.

تم إخطار اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية و مدير الأمن فانتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث والعميد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائي وبمناظرة الجثتين تبين أنهما لفتاتين عمرهن يتراوح مابين 18 و19 عاما وبهن طلقات نارية تصل إلى 10 طلقات وبجوارهن فرغ الطلقات وتبين أن الفتاتين ترتديان ملابسهن كاملة ولم يتم العثور على أي متعلقات شخصيه تكشف عن هويتهن كما تم العثور كميه من الهيروين بحوزتهن وتم نقلهن إلى المستشفى وتحرر المحضر رقم 8715 إداري قسم العبور، بالعرض علي النيابة أمرت بتشريح الجثتين لمعرفة أسباب الوفاة ، وانتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى