منوعات

تفكر وتدبر فى خلق الله قبل فوات الاوان والا تكن كالأنعام

بقلم أ خالد الدوفى & أ. د منال خيرى
– التفكر فى الكون له أثر فى ترسيخ الايمان وتنميته لدرجة اليقين
– التفكر من أشرف العبادات لأنه متعلق بأعمال العقل والقلب
– التفكر يزيد الايمان فى القلب ويقوى ويرسخ اليقين 
– التفكر سبيل معرفة عظمة الخالق ومحبته ومخافته والشعور برقابته
– التفكر ادراك العلم ومعرفة الحقيقة وجلب الخشية لله وتعظيمه
– التفكر به يهتدي العبد ويجتهد فى مرضاة الله ويتقرب إليه – التفكر يؤدى الى تطور الانسان فى علومه ومعارفه
– التغكر يكثر من الأعمال الصالحة
– التفكر يؤدى الى التواضع أمام عظمة الله وادارك تكريم الإنسان بنعمة العقل للتفكير
– التفكر يجلب معرفة الحقيقة الكامنة في خلق الكون المرتبط بخلق الإنسان
– التفكر به نعلم الغاية من هذا الخلق ؟ وماهو مصيره ؟ وماذا بعد الموت ؟ ولم خلق ؟
– التفكر يؤدى الى التيقن من أن هذا الخلق يحتاج إلى خالق واحد
– اذن التفكير وظيفة العقل والعقل هو ما جعل الإنسان أشرف مخلوقات الله ومنه حمل الله الانسان الأمانة لتميزه بالعقل

* فؤائد التفكير :
– الاتصال الدائم بالله تعالى
– زيادة البركة فى العلم واستجلاب المعرفة
– ترسيخ الايمان وتنميته الى درجة اليقين
– مخافة الله والشعور برقابته
– محبة الله سبحانة وتعالى
– يحقق لك السلام النفسى
– الرضا بقضاء الله وقدره لحكمة جميله لا يعلمها الا الله
– يهذب النفس ويرقى بالعقول
– يخلق عالمك الروحانى الخاص بك بعيدا عن زيف ونفاق من حولك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى