أدب وثقافة

تيبت الزمان بقلبي

بقلم / مصطفى سبتة

أنا احبك حتي اخر الزمان
كيف استبحتي حبيبتي
دمي وعشقي بهواكي
وتركتيني قتيلاً في حبك
وجمال وسحر عيناكي
اما لقلبي شفاء من
ذاك الجمال الرباني
لو تدركي كيف حالي
ماتفارقي عيوني
هل رايتي الشمس وقت
المغيب كيف تشتعل
ناراً لتشرق من جديد هل
رايتي القمر فجراً باكياً
وهو يفارق السماء والنجوم
قد ذهبت لتعود ليلاً
هل رايت السمك ان فارق
البحر يوماً يظل حيا
هل عاش الورد والياسمين
بعيد عن الغصن يوماً
هذا هو ياحبيبتي حالي
في غيابك جسد بلا روح
ولتشهد روحي ويشهدقلبي
انك اغلي عندى من روحي
يا من في عيونها الف الف
الف قمر وفي صفاء بسمتها
تتفتح الورود والفل والازهار
وفي غيابها تمر اللحظة الف عام
وتكف الارض عن الدوران
احببتك منذ الف الف عام
وساحبك حتي آخر الازمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى