صحافة المواطن

جفاف ترعة كشمير وترعة المنايل واللتان تمران بقرى سندوة والمنايل وكفر حمزة بمركز الخانكة

 كتب / أحمد صابر

 

تحية واحتراما لمعاليكما
فى الوقت الذى تسعى فية الدولة جاهدة للحفاظ على الرقعة الزراعية من اجل الحفاظ على الأمن الغذائى للمصريين وبالتالى الحفاظ على الأمن القومى للبلاد وعملا على ذلك تحارب الدولة وتضرب بيد من حديد البناء على الاراضى الزراعية وتبويرها للقضاء على اباطرة تقسيم وبيع الأراضى من أجل البناء عليها ولكن وللأسف الشديد هناك كارثة مدوية يتعرض لها الأهالى البسطاء بقرى سندوة والمنايل وكفر حمزة وتتمثل فى بوار اراضيهم الزراعية والبالغ مساحتها ما يقرب من 2000 فدان من أخصب وأجود الأراضى الزراعية حيث تكمن المشكلة فى جفاف المياة وعدم وصولها بصفة مستمرة لترعة كشمير بكفر حمزة وترعة المنايل بقرى المنايل وسندوة
وهو الأمر الذى عجز معة الفلاحون عن زراعة اراضيهم نظرا لعدم تواقر المياة وعدم وصولها للترعتين المذكورتين وهو الأمر الذى ادى الى تعرض أكثر من 2000 فدان من أخصب الأراضى الزراعية للبوار بهذة القرى وادى الى فقد معظم اهالى هذة القرى لمصدر رزقهم الوحيد والذى كانوا يحصلون عليه من زراعة اراضيهم والتى تتعرض للبوار حاليا بفعل عدم وصول المياة للترعتين اللتين كان يستخدمهما الأهالى فى رى اراضيهم الزراعية…………
لذلك فإننا أهالى قرى سندوة والمنايل وكفر حمزة بالخانكة قليوبية نتوجة بنداء إنسانى عاجل للسيد وزير الرى والسيد محافظ القليوبية لسرعة التدخل لحل مشكلة عدم وصول المياة لترعة كشمير بكفر حمزة وترعة المنايل بالمنايل وسندوة حتى يتم انقاذ الأراضى الزراعية الخصبة بهذة القرى من البوار واستغلال البعض من تجار تقسيم الأراضى فى تقسيمها وبيعها للبناء عليها حيث ان الحفاظ على الأمن الغذائى المصر مسألة حياة أو موت
فهل يتفضل السادة المسؤلون بسرعة التدخل لأنقاذ الأراضى الزراعية بهذة القرى من البوار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟…نتمنى ذلك
وتفضلوا بقبول فائق الإحترام
عن الأهالى …محمد توحيد بكير …..قرية سندوة….بالخانكة…..محافظة القليوبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى