أدب وثقافةالمزيد

 حظي في العشق بقلم لبني مهران 

وان خالفني حظي في العشق.. فلن أنعي حالي..
فغدا”، سيبقي، ويدوم.. رغم رحيلي، وارتحالي.. 
فلن يموت من العشق.. عاشق، أو فيه شاكي..
قل للزمان أن العاشقات.. كادوا كالجواري..
واني لأأسف علي زمن.. بقيت فيه..
كطيف مر يوما”.. ثم ساد كخيالي..
فما أبغض البشر.. ان صاروا..
في الغياب كأشباح.. وظلام الليالي..
لا أهيب البعد.. كلما اقتربت منه..
وبدي لي كخيال في المرأة.. وخلف أسواري..
عزمت العمر.. أن أنسي في العشق حنيني..
فسيف الحبيب يطعن.. ولا يعي ألامي..
عصفت الرياح بنا.. وألقتنا في الوادي..
وقطار الحب مضي.. دون أن ينظر لالتفاتي..
رغبت الوصول لكنني.. فقدت في الوهم ذاتي..
كل السرية.. من حولي تمضي..
وأنا في العشق مسلوبة.. يمر عمري، وتموت حياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى