تقارير وملفات

حوار خاص مع ” فرحة شلبي” الفيديو بلووجر و موديل التصوير الجميلة التي ترسم البهجة على وجه من يشاهدوها .

حوار - عمر آدم /إعداد صحفي - سلمي الشافعي

س : عرفينا بنفسك؟؟
ج : فرحة شلبي، 17 سنة، لسه طالبة في 2 ثانوي، أتولدت في القاهرة و عايشة في مصر الجديدة .

س : كلمينا عن حياتك أكتر؟؟
ج : أنا طبيعية و بسيطة جدا بحب الضحك و على طول بقا كوميدية جدا إذا كان في البيت أو برا مع صحابي و في نفس الوقت بخصص وقت أذاكر فيه لأني عاوزة أدخل أن شاء الله كلية إعلام .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

س : أيه هي قصة حياتك من أول ما بدأتي في المجال ده؟؟
ج : طبعا أول ما دخلت المجال قابلت حاجات كتير وحشة اوي طبعا أنت عارف أن أحنا في مجتمع ذكوري أنا دخلت المجال من 2014 كنت بنزل سيشنات و كده فا وقتها بقى كانوا بينتقضوا ده و أنا كنت بكمل عشان دي حاجة بحبها جدا و عارفة أن فكرة التصوير هيجي في يوم و ناس هتشوف أن التصوير ده مش للممثلين بس لاء لأي حد عاديممكن يتصور و يبقى أحسن من ممثلين كتير جدا.
فضلت مكملة في أن أنزل سيشنات لحد دلوقتي بس الحاجة الزايدة اللي حصلت أني أبتديت أعمل فيديوهات و أنزلها و طبعا دي حاجة كبرت مجالي أكتر جدا و بقت ناس كتير تعرفني لحد دلوقتي و أن شاء الله اللي جاي أحسن بكتير .

س : هل أهلك كانوا موافقين على دخولك المجال ده؟؟
ج : طبعا دايما أهلي كانوا بيدعموني أني أنزل دايما سيشنات تصوير حتى ساعات كانوا بيبقوا معايا و أنا بصور حتى و أنا صغيرة كانوا بيدعموني جدا كانوا دايما بيودوني أعمل كاست و عملت حتى كذا إعلان و أنا صغيرة بس لما كبرت أتخصصت في تصوير فوتوغرافر أني أكون موديل .

س : أيه ردود أفعال أهلك و ردود أفعال الناس على شغلك؟؟

ج : طبعا أهلي محدش كان يتوقعوا أوي أن يبقى في ناس كتير أوي حباني حتى أي حاجة بعملها طبعا تحت إشرافهم و هما لحد الآن الحمدلله فخورين بيا.
الناس بقى ردود أفعالهم حلوة جدا بس في الحالتين في الحلو و في الوحش منهم و دايما لما حد بينتقضني مش ببقى متضايقة منه باحدها على أنه بينصحني بس عموما دول من بعد ربنا و أهلي .

س : أيه أكتر موقف أثر عليكي في حياتك؟؟
ج : يوم ما أتبرعت بشعري لبنت في مستشفى 57357 عشان جالها كانسر مرتين ف ساعتها كنت قصيت شعري كله و عملته بروكة و إدتهولها اللي أثر فيا فرحتها و فرحة مامتها بجد كان أحسن موقف أثر فيا في حياتي عموما ساعتها مذيعين و صحفيين كانوا عايزين يطلعوني معاهم عشان اللي عملته بس طبعا موافقتش عشان مش بحب أتكلم عن الموضوع ده حتى المستشفى نفسها كانت عاوزة تعمل إعلان رفضت نهائيا الموضوع أنتشر بقى لقيت وائل الإبراشي أتكلم عني و جريدة الوفد نزلوا عني حتى يوم ما كنت في المستشفى عملت معايا لقاء .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

س : لو الزمن رجع بيكي أيه الحاجة اللي هتعمليها و أيه الحاجة اللي مش هتعمليها ؟؟
ج : الحاجة اللي هعملها كنت هكمل بالية لأني فضلت سنين أتدرب بالية لحد ما الكابتن بتاعتي سافرت.
الحاجة اللي مش هعملها : لاء مفيش حاجة .

س : أيه الهدف أو الفكرة اللي عاوزة توصليها من خلال شغلك؟؟
ج : أن ممكن الواحد يقدم حاجة مضحكة بتضحك الناس بس بطريقة محترمة لأن ده بقى قليل جدا على اللي أنا بشوفه.
و هدفي ده هواية بالنسبالي أني أنزل فيديوهات لأني في ناس كتير أوي بتتابعني و بتحبني و أكتر ناس بتتصادف معايا عشان تتصور معايا هما الأطفال لأني كنت بعمل فيديوهات للأطفال و دي حاجة فعلا بتفرحني أني أخلي الطفل يتابعني و يحبني دي حاجة في حد ذاتها حلوة .

س : أيه خطواتك اللي جاية في حياتك؟؟
ج : الخطوة الجاية أن شاء الله أني أعدي الثانوية أن شاء الله على خير و أدخل كلية إعلام عشان حلمي من و أنا صغيرة أني أكون إعلامية مشهورة جدا بس حاليا أنا خطوتي أني بعمل فيديوهات و قريب هنزل حاجات جديدة و هتعجب كل الناس اللي بتتابعني .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏عشب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏‏

س : أيه النصيحة اللي تحبي توجهيها للبنات اللي نفسها تدخل المجال ده؟؟
ج : هقول لكل بنت أن مجال السوشيال ميديا مش سهل اللي هو سلاح ذو حادين الشهرة ممكن تخليكي أنجح واحدة في العالم أو أفشل واحدة في العالم و خليكي دايما ذكية و واثقة من نفسك و تصرفاتك أن كل حاجة بتبقى محسوبة عليكي طالما دخلتي المجال ده لو عملتي كل ده هتبقي ناجحة جدا و أهم حاجة تبقي قريبة من ربنا جدا و عندك ثقة فيه لأنك هتحتاجيه كتير أوي .

بنشكرك جدا يا فرحة على الحوار الجميل ده و أن شاء الله تحققي كل اللي بتتمنيه 💙🌸

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى