أخبار

خارج الإطار

بقلم د_ ناجي حجازي
يحق لي أن أتساءل أو أفكر بصوت عال مع كل مدير أو رئيس مؤسسة… وأتوجه إليه بذلك التساؤل الملح والمهم: إلى متى سنظل أسرى للنظام النمطي التقليدي؟ إلى متى ما ننام فيه نصحو عليه؟
لا تجلب تلك التقاليد النمطية عطاء أو تميزا، كل ما هنالك تسير مصلحة عرجاء عمياء. دون ابتكار أو إبداع أو إجادة.
على رؤساء المصالح البحث عن أصحاب الطاقات الكامنة والتي تستطيع بهم كسر تلك القيود النمطية التي تكبل معظم الإداريين.
ذلكم هو ما انتهجته أكاديمية الفنون برئاسة أ.د. أشرف ذكي رئيس الأكاديمية، فأخذت على عاتقها كسر ذلك الجمود الإداري في أكثر من سبيل، وكان آخره تلك الدورة التدريبية لتعلم مهارات التحدث بالإنجليزية، والتي أعدتها وتلقيها أ.د. إيناس حسن رئيس قسم التنشيط الثقافي بالمعهد العالي للنقد الفني والتي بدأت أولى محضراتها أمس، وتستمر ستة أسابيع، وعوّلت على الاستعانة بالأغاني التعليمية كأسلوب قريب من النفس، ومحبب للقلب، وأدعى للفهم، وتأمل سعادتها إكمال كل المستويات بعد الانتهاء من المستوى الأول الذي بدأته. حفظ الله مصر ورفع راياتها عالية خفاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى