أدب وثقافة

خاطرة أخشاك

بقلمي - لبني مهران 

أخشاك، وأخشي منك الاقتراب، والبعد.. 
يأخذني اليك حين أراك.. الصمت.. 
برغم أني أرغب البوح.. وكلمات العشق..
أعشقك .. عشق الراغبين في الزهد..
وأراك خارطتي حين أتوه .. وأتمناك بالقرب..
فلولاك ماكانت تعاني روحي.. ولا القلب..
ألقاك طيفا” جائلا”.. يشرد حين السهد..
معك تغيب شمسي.. لكن تلقاني بالغد..
ترقص أحزاني.. علي اوتار قلبي ..وبالحنين تصب..
تسافر نبضات قلبي.. كالريح حين تهب ..
ويبقي السؤال حائرا”..! أين انت من ذاك الحب.. ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى