أدب وثقافة

خاطرة سوريا الشجيه

الشاعر / محمد نصاري

سوريا الشجيه تبكي و تنهار
هل لي ذنب أن أكون في النار
الم ينفذ حسابي كي أعتلي
أعلى الجنان
لما أدمر أنا سوريا عصماء بين
الاوطان وطني مدمر
جيشي يقاتل و يحارب رياح الغرب
أين العرب أين لما لا يحاربون معي أم
ينتظرون أن الرياح تحمل بالتراب فلا أكون
شعبي حزين بين الشعوب
قلبه حريق مسجون ملامحي شئ من الرماد
سوريا تتحدث أنا وطن فيه الاطفال
تقتل و شيوخي ارضآ لكل مبني مهدوم
و نسائي أصبح وردآ مدفون و شبابي يقتل
علي العلن
انا اتوضأ بدم شعبي و أصلي علي
تراب وطني و أدعو و معي قلبي علي احتلال
اناخ بي
اخشي يومآ ان أكون و معي شعبي
مكفنيين و يحتوينا الكرب
أنا أرضى هنيه بريه
أغتالت من شعوب عديمه الانسانيه
أنا وطن مهموم و كلما يتقادم همه يزداد
أنا سوريا يومآ سأكون إن لم أكن ارضآ
لتجريب السلاح
أرضى سار عليها شعب عريق
و ملامح حزن شعبي علي تظهر
سوريا تتحدث جهرآ
أنا شجيه فأسعدوني
أنا محتله فأنقذوني
شعبي يموت وطني يدمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى