التعليم

خبيرة تربوية أكثر من ٦٥% من المعلمين غير مؤهلين للتدريس

كتب / محمد فواز احمد خليل

قالت الدكتورة “محبات أبو عميرة” أستاذ المناهج والعلوم التربوية بكلية البنات للآداب والعلوم بجامعة عين شمس أن هناك مرجعية للتعليم في مصر لكن سياسة التعليم الحالية لا تستخدمها لافتةً الى ضرورة وجود تعليم منصف يتميز بتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة وأنه من المفترض ألا توجد أمية بحلول عام ٢٠٣٠وهو ما يشير إلى عدم دق الإحصائيات الحالية لهيئة محو الأمية وأكدت محبات أبو عميرة على ضرورة وجود خارطة طريق واستراتيجية خاصة بالتنمية المستدامة للتعليم من أجل تقليل الفجوة بين الديوان والميدان لربط القرارات التي تتخذها وزارة التربية والتعليم بالمعلمين وكليات التربية والذي يرجع الى عدم وجود استطلاع أراء للميدان قبل اتخاذ تلك القرارات وأن تحديات التنمية المستدامة تتطلب تأهيل المعلمين تأهيل حقيقي موضحةً أن هناك ٦٧% من المعلمين غير مؤهلين تربويًا لكون التدريب غير حقيقي وأشارت “أستاذ المناهج والعلوم” إلى أن الطالب أصبح يفتقد الثقة في التعليم وبالتالي يفتقد الشخصية المستقلة ويتحول الى طالب اتكالي يعتمد على الدروس الخصوصية مطالبةً الآباء بالتسلح بالفكر الناقد والبناء لمناقشة أبنائهم حتى لا يتم استقطابهم عن طريق الأفكار المتطرفة مطالبةً بضرورة حذف ٤٠ % من المناهج الدراسية وتحويلهم إلى أنشطة مع المحافظة على الأساسيات مع الأخذ بتعدد نظم التعليم وتحقيق التوازن بين تلك النظم مع إعادة النظر في نسب قبول الطلاب للتعليم العام والفني بتحقيق التوازن في نسب القبول جاء ذلك خلال ندوة “تحديات التعليم والتنمية المستدامة” التي استضافتها النقابة العامة للمهن التعليمية برئاسة “خلف الزناتي” نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب ونظمتها مؤسسة “مصر أمانة” السبت الموافق 22 ديسمبر 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى