صحافة المواطن

خيال مباح

للاديبه والشاعره * منى فتحى احمد *

همس إليها ، إنني أُحبك
يا ليتني رفيقاً للمحبة فى دربك
عشقتُكِ ، أحببتُكِ ،
أذابني نبض شريانكِ
أغرمتُ بكِ منذ لمحتُكِ
بِتَ حالماً بإرتشاف نسماتكِ
ساهراً بالليالي أتغزل فى نثركِ
همساتكِ،آهاتكِ،
سندريللا لخيالكِ
نجمة حائرة ، 
مُغلغلةً بسمائكِ
حياتكِ الأمل ، 
و التفاؤل من شِيمكِ
من حولكِ الدنيا نفحاتها عطركِ
طيور مغردة ،
سابحةً بفضائكِ
يا فراشة الهوى ، 
الرحيق بميسمكِ
بستاناً للبسمة ، 
و الهلال فرحتكِ
فمتى المشاعر تمس فؤادكِ ؟
تتوقين للروح ، لتهمس بوجدانكِ
بأنكِ الوردة ، المسك مودتكِ
أحبكِ ، هويتك ، 
منيتي قُبلتكِ
~~~~~~~~~~

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى