أدب وثقافة

ركـبتُ البحـــر 

 

ركـبتُ البحـــر

والأمـواج تشــدو
بصـوت يقطـع
الأنفـاس فينــا
ما أخشى 
ضياع العمر لكن
أخاف ثيابكـم
أن تبتـل منى
وريح الشــوق
هبت واسـتلذت
بتكسير الشراع
وجميــل صـبرى
مياه البحـر
قد رقت لحالى
وأمطار السماء
أزهـرت ربانـا
ولاح النـــور
من مينـاء حبى
وحلقت النـوارس
فى سمـانـا
ولاح الفجــر
مبتسما لقلبى
ونجـوم السماء
تبارك خطـانـا..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة شمسية‏ و‏بدلة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى