أعمدة ومقالاتالمزيد

طلقات فشنك

كتب / محمد فواز أحمد خليل

 
من يتجول في مواقع التواصل يجد عشرات الملايين يسخرون من الرؤساء والوزراء وهم أحرار في ذلك لكن قلما تجد أحدهم يسخر أو ينتقد مديره المباشر أو رئيس الشركة أو المدرسةأوالمصنع فلماذا؟
هل هو الفرق بين من يحمل مسدس به طلقات حقيقية فنراه قمه الحذر وبين من يستخدم مسدس صوت فتجده يطلق الأعيرة الفشنك هنا وهناك؟
هل ما يهمنا فقط عمل فرقعة وضجة ولا أحد يهتم فعلا باصابة الهدف الحقيقي ومواجهة مايراه فسادا بجدية ؟
أم ان السبب أن انتقاد الكبار مأمون ولن يلتفت أحد ولكن تخشى أن يرى رئيسك أو مديرك انتقادك فيكون العقاب والجزاء؟ أترك الرأي لحضرتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى