البحر الأحمرمحافظات مصر

” عاشور ” أحد أبطال القصير فى حرب أكتوبر وزيارة مفاجاة لمدرسة الزعيم

 

البحر الأحمر / حنان عبدالله

أحد أفراد الفرقة 19 مشاة بقيادة الفريق يوسف عفيفى فى حرب أكتوبر1973م
فى زيارة مفاجئة لمدرسة الزعيم
البطل عاشور حسين عطية يحكى لأبنائه فى إذاعة طابور الصباح قصته مع العبورالعظيم
ـــــــــــــــــــبقلم مؤرخ القصير : ✍️ وصفى تمير حسين ــــــــــــــــــــــ
فاجئت الصحافة المدرسية والإعلام التربوى بمدرسة جمال عبدالناصر الإعدادية مستمعيها عبر إذاعة الصباح بدخول أحد أبطال الفرقة 19 فى حرب أكتوبر بقيادة الفريق يوسف عفيفى محمد وهو الحاج ” عاشور حسين عطية ” وهو الجندى المقاتل رقم 5770981 فى عام 1972م فى شهرأغسطس بالفرقة 19مشاة باللواء السابع بالكتيبة 524 مشاة على الجبهة مباشرة فى الجيش الثالث على قناة السويس وقد حكى الحاج عاشور عن يوم العبور : تم العبور فى منطقة حوض الدرس -أول نقطة قوية من جانب بورتوفيق فى الساعة الثانية مساءاً
ويضيف الحاج عاشور: لم تأتنا أى أوامر بالعبور ولكننا فوجئنا بالطيران الحربى المصرى يشق السماء متجهاً نحو سيناء مهاجماً فانطلقنا بعد عبورالقناة لمهاجمة خط بارليف ونحن أول من وصلوا إلى خط بارليف ولم نخش شيئاً ثم حاصرنا النقطة القوية ( خط بارليف عبارة عن نقاط قوية تنتشر بشرق القناة من بورسعيد حتى السويس وكل نقطة تسمى باسم وجميعها يطلق عليها النقطة القوية مثل تبة الشجرة أمام الإسماعيلية ) وتقدمنا نحوها لمدة يومين حتى جائتنا الإمدادات والمؤن عبر الكبارى الممتدة على قناة السويس وتم احتلال النقطة القوية خلال ست ساعات
وتقدمنا إلى أن وصلنا عيون موسى والحمد لله نجونا من عدة هجمات للطيران الإسرائيلى الذى ضربنا بالقنابل الثقيلة وصمدنا حتى احتلال عيون موسى وفى 22أكتوبر1973م جاء وقف إطلاق النار وكعادة اليهودالغدر بعدها بيومين 24أكتوبر 1973م أراداليهود احتلال السويس ولكننا استمر تقدمنا وولم ننظرإلى الخلف ولم يهمنا شىء فسبيلنا النصرأو الشهادة .
ويضيف أنهم تعرضوا للحصار لمدة أربعة شهور فى عيون موسى
وحتى فك الحصار فى شهرفبراير 1974م عدنا إلى قواتنا الخلفية وعدت إلى القصير وسط فرحة من الناس وأهلى مابعدهافرحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى