صحتك بالدنيا

عزاء واجب

كتب- عبدالفتاح طارق

هكذا نعي «عبدالرحمن الحازمي» صديقه «خطاب ابراهيم»

بسم الله الرحمن الرحيم “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي” صدق الله العظيم بمزيد من الحزن والأسى ينعـــى الاستاذ «عبدالرحمن محمد الحازمي» صديقه العزيز «خطاب ابراهيم» سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواســـــع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء وأضاف «الحازمي» لقد رحل عن الدنيا وهو زائد فيها، ولم يكن زيادة عليها، وقد تركها أحسن مما وجدها. وللموت كرامات ورحمات أيها الباقون.. و”إنا لله وإنا إليه راجعون”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى