البحيرةمحافظات مصر

عمار أمين إتحاد طلاب المرحله الثانويه بالبحيره

 

كتب – السيد أبواسماعيل

في اطار توجيهات معالي اللواء هشام امنه محافظ البحيرة بالاهتمام بالأنشطة الطلابية ، واثراء روح الانتماء لدي الطلاب من خلال الممارسات الديمقراطية ……
وبحضور الاستاذ / محمد سعد محمد وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة ورائد عام اتحاد الطلاب للمرحلة الثانوية

– نفذ توجيه عام التربية الاجتماعية اليوم الاثنين الموافق 19/11/2018 المؤتمر الاول للاتحادات الطلابية للمرحلة الثانوية تحت شعار
( الاتحادات الطلابية وبناء الانسان المصري )

– اجريت خلال المؤتمر انتخابات المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب المحافظة للمرحلة الثانوية وجاءت النتيجة كالاتي

– فوز الطالب / احمد السيد عمار من مدرسة الثانوية بنين بادارة رشيد التعليمية بمنصب امين اتحاد طلاب المرحلة الثانوية

– فوز الطالبة / هنا محمد تاج الدين من مدرسة المحمودية الثانوية بنات بإدارة المحمودية بمنصب امين مساعد اتحاد طلاب المرحلة الثانوية

– فوز الطالب/ طارق محمد عبد الجليل من مدرسة ادكو الثانوية بنين بإدارة ادكو التعليمية بمقرر اللجنة الدينية الثقافية 
– فوز الطالب / عمرو ابراهيم من مدرسة الابعادية الثانوية المشتركة من ادارة مركز دمنهور التعليمية بمقرر الاجتماعية

– فوز الطالب / عبد الرؤوف عاطف ابراهيم من مدرسة بدر الثانوية بنين من ادارة التحرير بمقرر اللجنة العلمية 
– فوز الطالب / خالد احمد غريب من مدرسة دمنهور الثانوية العسكرية بإدارة بندر دمنهور بمقرر اللجنة الرياضية

– فوز الطالب / محمود محمد عبد الحميد من مدرسة الرحمانية الثانوية المشتركة بإدارة الرحمانية التعليمية بمقرر اللجنة الفنية 
– هنأ الاستاذ محمد سعد وكيل الوزارة الطلاب الفائزين في الانتخابات وطالبهم بتحمل المسئولية التي كلفوا بها امام زملائهم الطلاب كما تنمي لهم التوفيق في انتخابات اتحاد طلاب الجمهورية القادمة

– وقد قام الاستاذ محمد سعد بتقليد الطلاب الفائزين اوشحة الاتحاد لهذا العام

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏بما في ذلك ‏‎Heba Esmayl‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢٥‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢٩‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى