حوارات وتحقيقات

عمر آدم في حوار خاص مع ” أية حازم ” المكيب أرتست ، التي دائماً تريد الوصول للقمه في شغلها 

حوار - عمر آدم

س : عرفينا عن نفسك ؟؟ 
ج : إسمي أية حازم عندي ٢١ سنة ، بدرس كلية تجارة ، اتولدت في 6 أكتوبر عايشة في الهرم .

س : ما هو أكثر موقف مؤثر في حياتك ؟؟ 
ج : وفاة جدي .

س : ماذا ستفعلي لو يرجع بيكي الزمن للخلف ؟؟ 
ج : الحاجة الي مكنتش هعملها هي إن أتخطب .

هل اهلك كانوا موافقين علي دخولك هذا المجال ؟؟
ج : اه كانو موافقين جداً وهما أكثر ناس واقفه جنبي .

س : ما ردود أفعال الناس وأهلك علي شغلك ؟؟ 
ج : أنا مش بحب أسمع للناس أصلا ، و أهلي مبسوطين لإني بفكر في مستقبلي .

س : ما الهدف أو الفكره التي تريدي أن تصلي لها من خلال شغلك ؟؟
ج : إني أبقا ناحجه في شغلي .

س : ما خطواتك القادمة في هذا المجال ؟؟ 
ج : خطواتي إني أكبر مشروعي .

س : نصيحه تقديمها لكل بنت نفسها تشتغل في هذا المجال ؟؟
ج : لازم تكون البنت عندها هوايه وتكون حابه الشغل ده و تاخد كورسات فيه .

س : حدثيني عن بدايتك في هذا المجال ؟؟
ج : أول لما بتدأت كنت بجرب علي موديل كتير و أخد كورسات مع ناس معروفه وبعدين عملت بيدج و إبتديت اشتري الماتريل بتاعتي وكل شويه بوسع في المجال علشان نفسي أكبر مشروعي ويكون إسمي معروف .

نشكرك يا أية علي هذا الحوار الجميل وربنا يوفقك وتحققي كل الي نفسك فيه 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى