أدب وثقافة

غرائب وحقائق

كتبت/ مي علي عبدربة

صورة حقيقية للطبيب السوفيتي ليونيد روجوزيف أثناء إجرائه لعملية لنفسه عام 1961 اضطر ان يقوم بعملية ازالة الزائدة الدودية بنفسه لانه كان الطبيب الوحيد في محطة أبحاث روسية في وسط القارة القطبية الجنوبية ، ظل يعاني من أعرض الالتهاب لمدة 24 ساعة في ذلك المكان فقرر أن يقوم بإجراء العملية الجراحية لنفسه خاصة أنه الطبيب الوحيد وسط 13 فردا الموجودين بالمكان. وبالفعل أجرى الجراحة تحت تأثير بنج موضعي واستغرقت ساعة و45 دقيقة. عاونه فيها مهندس ميكانيكا وعالم طقس. كان دورهما يتمثل في مناولته الآلات الجراحية وتوجيه مرآة إلى داخل الجرح حتى يتمكن من رؤية مكان الجرح وكانت العملية ناجحة وعاش حتى وفاته عام 2000م وماتزال الادوات التي استخدمها في هذه الجراحة محفوظة في احدى متاحف سان بطرسبورغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى