حوارات وتحقيقات

في حوار خاص لأنباء اليوم المصرية بسنت حسين حامد  “أخصائية تخاطب وتربية خاصة” : إذا توقع وجود توحد لطفل يجب التدخل فوراً بتنمية مهاراته حسب شدتها فى الأماكن المخصصة

كتبت/اسراء عاطف القليوبي

قالت بسنت حسين حامد 
مدربة فى مجال التربيه الخاصه
ومسؤل فنى مؤسسة “ممكن” أن التوحد ليس مرض ولكن هو اضطراب في النمو العصبي لدي الطفل تظهر أعراضه قبل السنه الثالثة من عمره واوضحت أن الإنتظار عند ملاحظة شئ غير طبيعى أو اى تأخر فى مهارات الطفل عن الطبيعى يقلل من فرصة تحسن مهاراته فقامت محررة مصر فيو بعمل حوار معاها فتابعونا

ماذا يعنى التوحد ؟
إضراب طيف التوحد “Autism Spectrum Disorder”
هو إضطراب نمائى عصبى يؤثر على التواصل والتفاعل الاجتماعى مع ظهور سلوكيات نمطية متكررة ،تظهر اعراضة قبل السنه الثالثة ، تختلف اعراضه من حيث التباين فى شدته من بسيط إلى متوسط إلى شديد.

ما هى أعراض التوحد؟ 
تتباين أعراض إضراب طيف التوحد بدرجة كبيرة من طفل لآخر حسب شدة التوحد ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التى نستطيع ملاحظتها من عمر أقل من سنه وهي “عدم الإبتسام ،لا ينظر فى عين والدته أو من يلاعبه، تأخر المناغاة، لا يقلد الآخرين،
عدم الإستجابة عند مناداته بإسمه،
شدة الحساسية أو ضعف المثيرات الحسية،إنعدام أو قلة الإنتباه المشترك ،الإنخراط فى السلوكيات النمطية المتكررة،الإهتمام بالتفاصيل وأجزاء الأشياء بدلا من إدراك كلياتها،تأخر استخدام المهارات اللغوبة ،نوبات غضب مفاجأة،التمسك بالروتين ومقاومة تغييره.

هل توجد صفات مشتركة بين الطفل مريض التوحد والطفل العادى ؟
التوحد ليس مرض بل هو إضطراب فى النمو العصبى والطفل التوحدى طفل سليم البنية والحواس فهو لا تفرقه عن الطفل العادى ولكن الفرق فقط فى ضعف التواصل والتفاعل الاحتماعى والسلوكيات النمطيه وبعض الأطفال ذووى الإضطراب البسيط لا يكتشف احد وجود هذا الإضطراب لديه غير المتخصصين.

متى يتم اكتشاف إضطراب التوحد لدى الأطفال؟
سؤال فى غاية الأهمية كثير من الأباء أو أشخاص من العائلة تنصح بالإنتظار وعدم التدخل وسوف يتحسن الطفل مع الوقت . أعتبر هذا مخاطرة بقدرات إبنك والسبب فى كبر الفجوه . الإنتظار عند ملاحظة شئ غير طبيعى أو اى تأخر فى مهاراته عن الطبيعى يقلل من فرصة تحسن مهارات طفلك ويأخره ويصعب نمو قدراته لذا من عمر شهور يجب التعرف على نمو الطفل الطبيعى وملاحظه اى أعراض غير طبيعية تم عرضها سابقاً والتوجهات فوراً لمساعدته.

هل الإكتشاف المبكر يساعده فى العلاج ؟ 
بلا شك التدخل المبكر يساعد كثيرا فى نمو قدراته وتقليل الفجوه بين قدراته وغيره من الأطفال نفس سنه لأننا نقوم بتقليل تلك الأعراض من خلال تكامل التدخلات العلاجيه.

ما الخطوات التى يجب إتباعها عند ملاحظة أعراض التوحد؟ 
يجب على الأم فور ملاحظتها أن تقوم بالملاحظه الدقيقة لجميع الأعراض وتسجيلها ،الذهاب لطبيب نفسية وعصبيه أطفال،الذهاب لأخصائى نفسى او اخصائى توحد لتشخيص الحاله ، وإذا توقع وجود توحد لصغر سنه يجب التدخل فوراً بتنمية مهاراته حسب شدتها فى الأماكن المخصصة لذلك ومع متخصصين .اذا تبين من التشخيص وجود إضطراب يجب التدخل الفورى من خلال برنامج علاجى متكامل يشمل كل مهاراته اللغوية والنمائية والاجتماعية والوظيفية والحسية ويجب من الأسرة الوقوف على تفاصيل حالة ابنهم ونسخه من البرنامج العلاجى وتطبيقه فى المنزل بشكل تعميم للحصول على أفضل نتيجة.

هل التوحد يسبب قلق الكثير من الأسر المصرية ؟
بالتأكيد وذلك يرجع لغموض هذا الإضطراب والتخبط فى تشخيصه وعدم معرفه ما يجب أن تفعله الأسرة وعدم الوعى المجتمعى لهذا الاضطراب بشكل كافى وتباين اعراضه وقله المراكز والأماكن المتخصصة التى تعمل بشكل احترافي مع هذا الإضطراب وتكلفة التدخل لعلاجة مما يرهق الأسرة ماديا غير إرهاقهم نفسياً وعصبيا والتفكير الدائم فى مستقبله.

هل وجود طفل توحدى يؤثر سلباً على الأسرة وعلى الاخوة خاصة ؟ 
فى البداية يكون التأثير سلبى على جميع أفراد الأسرة حيث غموض المشكلة والتخبط فى طرق حلها والتأثير النفسى المصاحب ، ولكن بالوصول لمرحلة الإستقرار من حيث التشخيص والعلاج وتقبل الأمر والرضا بقضاء الله وتقبل نعمته كثير يرون أن وجوده بينهم حياة ومصدر للإلهام والتعلم والتفكر والتمسك بالصبر والمجاهده ، بالنسبة للأخوة وتأثرهم بالاخ التوحدى فهو موضوع غاية فى الأهمية حيث أن إخوة طفل التوحد ربما يعانون من مشاكل نفسيه من إحباط وقلق وإكتئاب لانهم لصغر سنهم لا يدركون لماذا هو كذلك؟! .

ما نسبة الأطفال المصابة بالتوحد فى مصر ؟ 
الإعلان عن أى نسب تكون بشكل تقريبى وذلك لصعوبة التشخيص والخلط بينه وبين اضطرابات أخرى أو لعدم التوجه من قبل الأهل لتشخيصه ورفضهم وجود مشكلة فأى ارقام تكون ارقام تقريبية . وقد أعلنت د. مها عماد . مدير إدارة الأطفال بلأمانة العامة للصحة النفسية أن نسبة الإنتشار فى مصر ١٪ بواقع ٨٠٠٠٠٠ شخص لديه إضطراب توحد.

هل تقل نسبة إنتشار هذا الأضطراب ام زادت ؟
للأسف نسبة إنتشار هذا الأضطراب فى تزايد مخيف فى العالم أجمع ،
حيث أعلنت منظمة الصحة العالميةWHO أن نسبة إنتشار هذا الأضطراب 165:1 شخصاً.

هل إضطراب التوحد يكون فى الإناث أم فى الذكور؟
إضطراب طيف التوحد بنتشر فى الذكور عن الإناث بنسبة 1:4 .

كيف يتعامل المجتمع مع من لديه إضطراب توحد؟ 
أصبح الآن التوحد اكثر انتشاراً من قبل وقد فرض هذا الإنتشار توفير خدمات لهؤلاء الأطفال اللذين يمثلون نسبة كبيرة فى ازدياد وبالرغم من محاولة الجهات الرسمية وغير الرسمية في نشر الوعى بهذا الإضطراب إلا أن مجتمعنا ما زال بحاجه إلى تكثيف الجهود فى كل المحافظات لنشر الوعى وتحسين طرق التعامل مع أطفال اضطراب طيف التوحد وأسرهم.

هل تؤثر السخرية أو التنمر من الأخرين على أطفال اضطراب طيف التوحد؟
ليس فقط ممن يعانون من إضطراب طيف التوحد كل الأشخاص من ذووى الاحتياجات الخاصة يعانون من التنمر والسخرية المجتمعية وخصوصاً إذا كان لديهم قدرات عالية وإدراكهم بالبيئة المحيطة عالى ممكن تصل إلى حد الاكتئاب ،فلديهم حقوق ورغبة فى تقبل الآخر لهم.

هل الصحة النفسية تؤثر على طفل إضطراب طيف التوحد؟
بالتأكيد بالرغم مما يبدوا لنا أنهم لا يشعرون بنا وفى واديهم الخاص إلا أنهم يتأثرون بشكل ملفت بأى تغير يحدث فى الأسرة أو روتين تعود عليه أو غياب شخص يحبه أو عنف يتعرض له أو حتى تغير المناخ فنجده متقلب المزاج يعبر عن ذلك بنوبات غضب أو انعزال مفاجئ ورفضة لكل الأنشطة أو الأطعمة المفضلة لدية فيجب علينا الحرص ومراعاة صحة النفسية.

ما هو علاج التوحد ؟
إضراب طيف التوحد ليس له علاج حتى الآن وذلك لعدم وجود سبب مباشر له بل توقعات عدة لاسبابه ،
ولكن هناك بشرى بقرب اكتشاف الجين المسبب لهذا الاضطراب وبالتالى التعامل معه ولكن التدخلات العلاجيه مع هذا الإضطراب هى تأهيلية سلوكيه وتربويه.

بم تنصحى المجتمع فى التعامل مع أطفال التوحد؟ 
بما أراه من واقع عملى واحتكاكى بهؤلاء الملائكة وأسرهم أجد أن مازال المجتمع بعيد كل البعد عن مد يد العون لهم من خلال أبسط شئ وهو التعامل اللائق فى الأماكن العامة وعدم النظر بطريقة تشعر أسرهم بالخجل أو العجز يجب تخصيص أماكن لهم فى كل مكان حيث أن معظمهم لديهم فرط حركة واندفاعية فيجب وجود أماكن وحدائق مخصصة ينطلقون بها وتكون أمنه وكذلك ارصفه الشوارع تكون مسورة لهم ومعاملتنا معهم تكون معاملة تقدير واحترام وتفضيلهم وتقديمهم هم واسرهم على أنفسنا ،وبهذه المناسبة أقوم الآن بإعداد حملة توعية مجتمعية من خلال بوستات توعية بطرق التعامل مع أطفال اضطراب طيف التوحد واسرهم وهى بالابتسام لهم عند رؤيتهم فى اى مكان وعرض المساعدة وتقديمهم على أنفسنا فى كل الأماكن العامة اتمنى شخصيا الوقوف أو الانحناء لهم تقديراً لمكانتهم بيننا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى