أخبارعربى ودولى

في ندوة” المرأة في رؤية “2030” في الجنادريةالمرأة السعودية تشكل 34% من سوق العمل في المملكة

كتب-هاني قاعود
الاثنين 24 ديسمبر 2018م
وصف المشاركون والمشاركات في ندوة “المرأة في رؤية المملكة ٢٠٣٠” ضمن البرنامج الثقافي المصاحب للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33، “رؤية المملكة 2030” بخارطة طريق للمملكة العربية السعودية على كافة المسارات، مؤكدين أن المرأة تشكل ركناً أصيلاً في هذه الرؤية، بالنظر إلى كونها أصبحت تشكل نسبة كبيرة من القوى العاملة بالمجتمع، ومشاركتها في غاية الأهمية لحيوية الاقتصاد وازدهاره.

شارك في الندوة التي أقيمت بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض كل من نائبة وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتورة تماضر بنت يوسف الرماح، وعضو مجلس الشورى عضو اتحاد البرلمانات العالمية الدكتورة هدى الحليسي، ومديرة الفرع النسائي لمعهد الإدارة العامة الدكتورة هند بنت محمد آل الشيخ، والمدير التنفيذي للموارد البشرية في شركة أرامكو نبيل بن خالد الدبل.
أكدت الدكتورة تماضر الرماح في مداخلتها أن المرأة عنصراً هاماً من عناصر قوة المملكة، ومن ثم، يجب استثمار طاقاتها وتنمية مواهبها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد.
أوضحت “الرماح” حرص المملكة على حقوق المرأة وتمكينها، مؤكدة أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أطلقت 68 مبادرة تدعم حقوق المرأة في العمل، كاشفة أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل السعودي تشكل 34 % من إجمالي عدد السعوديين في سوق العمل.
من جانبها، أشارت الدكتورة هدى الحليسي إلى الاتفاقيات العربية والدولية التي التزمت بها المملكة العربية السعودية لحماية حقوق المرأة وتمكينها من العمل والقيام بدورها الاجتماعي، وأبرزها ميثاق الأمم المتحدة، والإعلان العالمي لحقوق الانسان، والميثاق العربي لحقوق الإنسان، وإعلان القاهرة حول حقوق الإنسان في الإسلام.
فيما تحدثت الدكتورة هند آل الشيخ عن أن جميع محاور رؤية المملكة 2030 تستهدف المرأة بشكل مباشر وغير مباشر، موضحة أن انخفاض معدل البطالة للإناث يعكس انفراجاً في توظيف المرأة نتيجة الإصلاحات الاقتصادية.
وفي ختام الندوة، كشف المدير التنفيذي للموارد البشرية في شركة أرامكو نبيل بن خالد الدبل أن المرأة السعودية تشكل ما يزيد على ٥٠ بالمائة من إجمالي عدد الخريجات الجامعيين، مؤكداً اهتمام شركة أرامكو في استثمار وتنمية مواهبهم وقدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى