أخبارعربى ودولى

لبنان: غضب شديد بين السوريات و الفلسطينيات من حملة وزارة الصحة في لبنان للكشف المبكر عن سرطان الثدي

 

كتب/ أحمد عتمان

بعدما أطلقت وزارة الصحة في لبنان حملة وطنية للكشف المبكر على سرطان الثدي من 1 أكتوبر 2018 حتى نهاية يناير 2019 توجهت نساء فلسطينيات إلى عدد من المستشفيات الحكومية لإجراء الصورة الشعاعية للثدي مجاناً لكنهن فوجئن بأن الحملة لا تشملهن وتقتصر على النساء اللبنانيات حسب ما ذكر عدد من النساء.

وعلق مسؤول الصحة في اللجنة الشعبية في مخيم مار الياس للاجئين الفلسطينيين وليد الأحمد نه وبحكم عمله أخبر عدداً من النساء الفلسطينيات للتوجه للمستشفيات الحكومية لإجراء الصورة الإشعاعية لمرض سرطان الثدي لكن المفاجأة كانت عندما أُبلغت النساء الفلسطينيات أن الحملة للنساء اللبنانيات فقط.

وأشار الأحمد إلى أنه لا يعرف إذا كان قرار تخصيص الحملة للنساء اللبنانيات صادراً عن وزارة الصحة في لبنان أو هو قرار اتخذته إدارة المستشفى التي قصدتها النساء الفلسطينيات ونقل عن مصادر وزارة الصحة قولها إن الحملة الوطنية مخصصة للنساء اللبنانيات فقط اللواتي لا جهة ضامنة لهن نافية أي موقف عنصري وراء استثناء الفلسطينيات والسوريات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى