أعمدة ومقالات

ما مصير أصحاب الأمراض المزمنة بعد إلغاء الإجازات الاستثنائية لهم

كتب السيد عيد

بعد تشديد وزارة الصحة والسكان في مصر على رعاية أصحاب الأمراض المزمنة بجانب مصابي فيروس كورونا المستجد وبعد إعلان الدكتور مصطفى مدبولى، عودة الحياة إلى طبيعتها فى البلاد ولكن بإجراءات احترازية ووقائية محددة، بادرت عدد من المؤسسات إلى إلغاء الإجازات الاستثنائية التى منحتها للعاملين بها خلال الفترة القادمة بسبب فيروس كورونا المستجد، ليترك التساؤل ماهو مصير أصحاب الأمراض المزمنة والنساء الحوامل ومن يتولين رعاية أطفال دون سن ١٢ عاما.

والقرارات الأخيرة لرئيس مجلس الوزراء بشأن خطة التعايش مع فيروس كورونا تضمنت ترك القرار لكل وزير لتحديد حجم طاقة العمل في وزارته ولكنها لم تنص صراحة بالنسبة إلى موقف الموظفين من أصحاب الإجازات الاستثنائية من ذوي الأمراض المزمنة؛ وهم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وأيضاً الموظفات ممن يرعين أطفالاً أقل من 12 عامًا وقد صرحت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية أن الأمراض المزمنة عامل مصاحب في كل وفيات كورونا
لذا ومع خطورة إلغاء الإجازات الاستثنائية والتى منحتها الدولة للعاملين أصحاب الأمراض المزمنة لأنهم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا نطالب المسؤولين بسرعة البت في هذا الأمر المهم الخطير الذي يمس حياة آلاف العاملين والذين قد تتعرض حياتهم للخطر؛ لا سيما ونحن في ذروة ارتفاع الإصابات والوفيات جراء هذا الفيروس اللعين ، خصوصًا أن بعض الجهات قامت بإلغاء هذه الإجازات دون النظر إلى مخاطر ذلك على حياة هؤلاء المواطنين وأُسرهم

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى