الرياضة

مجدي عبد الغني: المحادثة بين وردة والفتاة مفبركة!

كتبت_انتصار الجلاد

أعلن عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، مجدي عبد الغني، تضامنه مع لاعب منتخب بلاده عمرو وردة في أزمته الأخيرة مع الفتاة المكسيكية، والتي أدت إلى استبعاده من معسكر الفراعنة.

وقال مجدي عبد الغني خلال مداخلة مع برنامج “راديو إنيرجي”: “لا أعلم تفاصيل الجلسة التي جمعت بين المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب والجهاز المعاون واللاعبين وهاني أبو ريدة”.

وأضاف قائلا: “فيديو وردة قديم فعلا ولم يحدث في المعسكر، وأنا كرئيس جمعية اللاعبين المحترفين سأساند اللاعب، وسأعطي الفيديو لبعض المتخصصين ليتأكدوا من صحته، وبالصدفة أحد المشجعين أرسل لي بعض الأدلة في الشات الخاص بينه وبين الفتاة تثبت أن المحادثة مفبركة”.

وتابع عبد الغني أنه “لا بد من التحري قبل إلقاء التهم، حتى المحكوم عليه بالإعدام يبحث دائما القاضي عن مبرر لجريمته حتى لا يعدم”.

وأردف عضو الاتحاد المصري لكرة القدم: “اللاعبون كلهم متضامنون مع وردة، وهذا يدل على أنه ملتزم والكل على قلب رجل واحد وسنحقق البطولة بالرجولة”.

وأعرب عبد الغني عن تأييده “لأن يأخذ اللاعب فرصة أخرى، وألا نقضي على مستقبله الكروي تماما”.

وكان المنتخب الوطني المصري لكرة القدم قد استبعد اللاعب عمرو وردة، بعد واقعة تحرشه بفتاة مصرية وأخرى مكسيكية على مواقع التواصل الاجتماعي، وخرج اللاعب للاعتذار عن الواقعة، فيما لم يتم حسم مصير عودته لمعسكر المنتخب من عدمه حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى